الأجانب أزمة الموسم الجديد بالدوري المصري

تباينت الآراء حول اقتراح الاتحاد المصري لكرة القدم، تقليل عدد اللاعبين الأجانب بالدوري الممتاز، بداية من الموسم المقبل (2020 – 2021)، وتمسك الاتحاد بتطبيق لائحة شؤون اللاعبين في الموسم المقبل، والتي تم إرسالها إلى الأندية قبل انطلاق الموسم الجاري، وتضمنت السماح بقيد 4 لاعبين أجانب كحد أقصى لكل نادٍ من أندية القسم الأول أسوة بالموسم الماضي، علماً بأنه سيتم تقليل عدد اللاعبين الأجانب بدءاً من الموسم الجديد، مع اعتبار لاعبي شمالي أفريقيا أجانب وليسوا محليين.

وكان نادي الزمالك أول الرافضين لهذا البند، وينتظر الإعلان الرسمي لإرسال شكواه، وشدد مسؤولو النادي أن لاعبي شمالي أفريقيا من أكثر اللاعبين المفيدين بالدوري المصري، ويعد الأهلي والزمالك من أكثر أندية الدوري الممتاز التي تضم بين صفوفها لاعبين أجانب، ويضم الأهلي كلاً من، أليو بادجي واليو ديانج وجيرالدو وجونيو أجاي وعلي معلول ووليد أزارو، المعار للاتفاق السعودي لنهاية الموسم، وأما الزمالك فيضم كلاً من، فرجاني ساسي ومحمد اوناجم وأشرف بن شرقي وكاسونجو وحميد أحداد المعار إلى الرجاء المغربي.

وعلى العكس تماماً، أشاد الجهاز الفني لمنتخب مصر، بقيادة حسام البدري، بهذا القرار كونه يعود بالنفع على المنتخب الأول، حيث سيمنح الفرصة للاعبين المصريين للمشاركة بشكل أقوى، وهو ما يساعد على سد الثغرات التي يعانيها المنتخب خلال السنوات الأخيرة، وعلى رأسها مركز الهجوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات