كسر الحجر يمنح اتحاد جدة فرصة التخلص من بريجوفيتش

يبدو  أن الصربي ألكساندر بريجوفيتش (29 سنة) مهاجم نادي اتحاد جدة السعودي، في طريقه إلى دفع ثمن غالي جداً، لقيامه بكسر الحجر الصحي الذي فرضته عليه السلطات الصربية و20 شخصاً آخرين في فندق ببلغراد، بسبب تفشي فيروس كورونا، بعدما حكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر.

كما يتوقع أن يفقد اللاعب عقده مع نادي اتحاد جدة، والذي تعاقد معه مقابل 10 مليون يورو قادماً من باوك اليوناني في يناير 2019، ولديه عقد يستمر حتى عام 2023، ويحصل اللاعب على راتب سنوي قيمته 5.5 مليون يورو.

وبعد بداية قوية للاعب مع اتحاد جدة، لم يلعب أي مباراة منذ نهاية ديسمبر الماضي، وجرت محاولات لبيع عقده، ولكن لم يتم العثور على مشتري في يناير 2020، لعدم قدرة لوكوموتيف موسكو الروسي، على تحمل قيمة الصفقة.

وأشارت تقارير صحفية صربية إلى أن الوضع الحالي لن يمكن الاتحاد من الاحتفاظ باللاعب، ويبحث عن حل للتخلص من العقد الباهظ، وسيكون الحكم بسجن بريجوفيتش، فرصة لإنهاء العقد، مع وجود شرط في التعاقد ينص على إمكانية إنهاء النادي للتعاقد، إذا كان سلوك بريجوفيتش يضر بسمعة النادي، وفي حال حدوث ذلك، سيخسر المهاجم أكثر من 18 مليون يورو، شرط جزائي حال إنهاء تعاقده.

كلمات دالة:
  • اتحاد جدة،
  • ألكساندر بريجوفيتش،
  • فيروس كورونا ،
  • استغناء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات