كورونا يكتب نهاية فيلود مع منتخب السودان

لم ينتظر الفرنسي هوبير فيلود مدرب المنتخب السوداني لكرة القدم، أكثر من 24 ساعة بعد عودته لبلاده، حتى خرج بتصريحات حادة ضد ادارة المنتخب واتحاد الكرة بسبب حالة الشد والجذب التي حدثت بين الطرفين حول استمرار نشاط المنتخب من عدمه في ظل الظروف الاستثنائية الحالية لفايروس "كورونا"، ووجه فيلود رسالة واضحة في صحيفة بلده "لو موند" إلى اتحاد الكرة السوداني، مفادها انه غير مستعد للعمل مع أشخاص يستهترون بحجم الذي يحدث حالياً في العالم، رداً على إصرار الاتحاد السوداني على استمرار تمارين المنتخب والمعسكر قبل أن تتدخل وزارة الرياضة وتحسم الموقف لصالح فيلود. 


وقال فيلود في تصريحاته ان مسؤولي الاتحاد كانوا يرغبون في استمرار المعسكر ولا يشعرون بخطورة ما يحدث في وقت لم يكن هنالك أي نوع من الالتزام بالإرشادات الصحية وحتى أن الصحافيين كانوا يسلمون على بعضهم البعض في الأيادي غير مكترثين على الإطلاق بالمخاطر المترتبة جراء ذلك.
وأوضح انه قرر الإبقاء على مسافة بينه وبين الآخرين غير الملتزمين بالإرشادات الصحية وانه اتخذ قراره بالعودة لفرنسا خشية إغلاق المجال الجوي بعد اطلاعه على نشرة منظمة الصحة العالمية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات