العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ثورة عربية» في الكأس الفرنسية

    هي ثورة في المستوى والتألق بمعنى الكلمة، وتعويض للتراجع الذي ظهر به النجوم العرب في الجولة 20 من الدوري الفرنسي.

    حيث استغل نجومنا مباريات دور الـ 32 من كأس الفرنسية، لتعويض أنديتهم وجمهورهم، وكانت لهم الكلمة العليا في الكثير من المباريات، بل وكانوا المبادرين بالتسجيل في عدد من المباريات المهمة.

    البداية مع سانت إتيان، الذي حل ضيفاً على فريق باريس إف سي، النادي الثاني في العاصمة الفرنسية، والذي استغل عامل الأرض ليتقدم عن طريق جيرمي مينيز عند الدقيقة 24، إلا أن التونسي وهبي الخزري أعاد فريقه سريعاً إلى المباراة، بعد أن سجل هدف التعادل عند الدقيقة 30، ليفتح باب الفوز أمام فريقه الذي تأهل إلى الدور الثاني بعد أن أنهى اللقاء منتصراً 3 – 2.

    ومعركة كبرى أخرى، كان لنجومنا العرب كلمة فيها، وتحديداً عندما حل ليون ضيفاً على نانت، ولم يمهل الجزائري ريان شرقي صاحب الأرض كثيراً، إذا بادر بالتسجيل في الدقيقة الثانية من المباراة، ثم ضاعف النتيجة عند الدقيقة التاسعة.

    ورغم محاولات صاحب الأرض للعودة إلى المباراة، إلا أن الدفعة المعنوية التي منحها شرقي لليون، ساهمت في نجاحه في العبور إلى دور الـ 16، بعد أن تمكن من حسم اللقاء 4 – 3. وساهم المغربي منير شويعر في فوز فريقه ديغون على ضيفه تيم أولمبيك، عندما سجل الهدف الثالث في اللقاء الذي انتهى لصالح صاحب الأرض 5 – 0.

    وافتتح المغربي رشيد عليوي أهداف فريقه أنجيه أمام مضيفه روان، ثم ترك المهمة للجزائري فريد الملالي، الذي سجل بدوره ثنائية، ليسهم اللاعبان في الفوز الكبير لأنيجه على مضيفه روان 4 – 1.

    طباعة Email