اتحاد الكرة المصري يبرئ ساحته من أزمة التصويت لصلاح

 أكد الدكتور جمال محمد على نائب رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد كرة القدم المصري، أن اتحاد الكرة بريء تماما من أزمة التصويت لمحمد صلاح، لاعب المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي، في استفتاء جائزة أفضل لاعب على مستوى العالم .

وقال جمال محمد علي في الاستجواب الرسمي بلجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب المصري أن اللجنة الخماسية صدر قرار توليها المسؤولية يوم 20 أغسطس واستلمت الإدارة يوم 24 من نفس الشهر وقام مسؤولو الاتحاد بإرسال التصويت يوم 15 اغسطس وأفاد الاتحاد الدولي باستلام الاستمارة يوم 16 أغسطس أى قبل استلام اللجنة الخماسية مهام عملها بثمانية أيام وهذا ما اقتنعت به لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب .

وأضاف أن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي وأحمد المحمدي قائد الفراعنة قاما بالتوقيع على الاستمارة وكلاهما صوت لصالح محمد صلاح ولكن الخطأ كان في الاجراءات الإدارية التي يتبعها الاتحاد الدولي في مثل هذه الأمور.

وأوضح أن محمد صلاح قدوه للشباب المصري وقيمه اقتصادية واجتماعية لمصر وانه يحمل رسالة سلام ومحبة من الشعب المصري لكل دول العالم وأن ما يقوم به صلاح من جوانب انسانية في المجتمع المصري له قيمته الاجتماعية التي تؤكد على الانتماء الوطني والحس القومي الذى يغرسه صلاح لكل شباب مصر.

وبدأت الأزمة بعدما نشر الفيفا نتيجة التصويت عقب إعلان الجوائز ولم يتواجد مدرب المنتخب المصري أو قائد المنتخب في الكشوف.

يذكر أن صلاح حصل على المركز الرابع في الجائزة خلف ليونيل ميسي وفيرجيل فان دايك وكريستيانو رونالدو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات