صوت السودان يجُر المتاعب للفيفا بسبب محمد صلاح

يبدو أن الجدل حول أفضل لاعب في كرة القدم، لم ينته بإعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اختيار الارجنتيني ليونيل ميسي لهذه الجائزة، فبعد ساعات معدودة، اكتشف الكرواتي زدرافكو زيمنوفيتش المدير الفني للمنتخب السوداني أن الاستمارة الخاصة به، تم التلاعب فيها بعد معاينته للترشيحات عبر الإنترنت.

ففي الوقت الذي رشح فيه المصري محمد صلاح لنيل هذه الجائزة، وجد ان ترشيحه تغير إلى ليونيل ميسي، ووزع زيمنوفيتش الاستمارة الأصلية لترشيحه، وتلقفتها الوسائط الإعلامية على وجه السرعة ومن بينها صحيفة "ديلى ميل" وقالت الصحيفة، إن تتويج ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين ونادى برشلونة الإسباني بالجائزة، أثار عاصفة انتقادات للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وسط حديث عن وجود في تلاعب بالأصوات.

وتناولت الصحيفة تصريحات زيمنوفيتش وجاء فيها إنه فوجئ بوجود صوته متجها إلى ميسي عكس تصويته لصالح محمد صلاح وذكرت الصحيفة أن خوان باريرا، قائد منتخب نيكاراجوا، فجر مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أعلن أن قائمة المصوتين التي نشرها "فيفا" لم تضم خياراته الفعلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن نظام التصويت على اختيار أفضل لاعب في العالم من جانب "فيفا"، بات محل شك في ظل تلك التناقضات، حيث باتت التساؤلات مطروحة حول شرعية التصويت لاختيار ميسي أفضل لاعب في العالم والذي أثار خبر فوزه بالجائزة مفاجأة صادمة للكثير من عشاق الساحرة المستديرة، لاسيما بعد الموسم الرائع للمدافع الهولندي فيرجيل فان دايك مع ليفربول وتتويجه بلقب دوري ابطال اوروبا.

 

كلمات دالة:
  • السودان ،
  • محمد صلاح،
  • تصويت الفيفا،
  • جائزة الفيفا لأفضل لاعب،
  • ليونيل ميسي،
  • أفضل لاعب في العالم ،
  • زدرافكو زيمنوفيتش،
  • مدرب السودان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات