هل يعتزل محمد صلاح اللعب دولياً؟

وجه محمد صلاح، لاعب منتخب مصر وليفربول الإنجليزي، رسالة خاصة لرئيس اتحاد الكرة المصري القادم، مطالبا إياه بضرورة أن يسعى لإصلاح العديد من الأمور، وأكد على تحمل اللاعبين لمسؤولية اخفاق منتخب مصر في أمم أفريقيا 2019.

ووفقا لما جاء بـ"سي إن إن"، فإن صلاح على الرغم من انتقاده للاتحاد المصري لكرة القدم السابق في بعض الأمور، لكنه أكد على تحمل اللاعبين أيضا للمسؤولية بشأن الإخفاق في كأس الأمم الأفريقية 2019.

صلاح يؤمن بأنه كان هناك صعوبة في التغلب على الضغوطات التي كانت على الجميع كون مصر الدولة المستضيفة للبطولة الأفريقية، وأيضا توقعات الجماهير.

منتخب مصر ودع منافسات كأس الأمم 2019 من دور الـ16 بعد الخسارة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف على ملعب استاد القاهرة الدولي، وسط انتقادات عنيفة من الشارع الرياضي على أداء المنتخب بشكل عام خلال البطولة، وفقا لموقع يلا كورة.

وقال محمد صلاح في حوار مع "سي إن إن" "الضغوط كانت كبيرة، ما يقرب من 80 ألف مشجع في كل مباراة".

وتابع "اللاعبون شعروا بالضغط، وفي الحقيقة لم نقدم أفضل أداء لدينا، لا أتحدث عن اللاعبين واختبئ، نحن كمنتخب لم نقدم الأداء الجيد خلال البطولة".

وانتقل صلاح للحديث عن الفترة المقبلة فيما يخص انتخاب رئيس جديد للاتحاد المصري لكرة القدم، بعد استقالة هاني أبوريدة ومجلسه بالكامل عقب اخفاق أمم أفريقيا.

ويريد صلاح أن يشاهد العديد من التعديلات عندما يتم انتخاب رئيسا جديدا للاتحاد المصري لكرة القدم.

وواصل صلاح تصريحاته قائلا "على الرئيس القادم لاتحاد الكرة أن يكون صادقا وصريحا مع نفسه، ويحاول اجراء عملية الإصلاح".

وأكد "بصفتي لاعبا في منتخب مصر، فاللاعبون ليسوا سعداء بسبب أشياء كثيرة، نأمل أن رئيس الاتحاد الجديد يأتي ويفعل الأشياء بطريقة مختلفة".

وشدد صلاح على  سعادته في ليفربول قائلا "أنا سعيد في ليفربول، أحب تلك المدينة، أحب الجماهير وهم يحبونني، أنا سعيد بتواجدي مع الريدز".

وعن علاقته بالمنتخب الوطني قال نجم ليفربول: "أحب هذه البلد من كل قلبي، دائمًا ما أفكر فيها".

وبسؤاله عن التفكير في الاعتزال الدولي قال: "لقد دفعني شيء ما إلى الأمام لأصبح قدوة ورمزًا للأطفال، أريد أن أكون حلمًا للأطفال ليصبحوا مثلي يومًا ما، أريد أن أصبح ذلك الشخص، لذلك فإن الاعتزال الدولي أمر صعب بالنسبة لي".

وأشار صلاح إلى أن علاقته مع اتحاد الكرة المصري السابق لم تكن جيدة، لافتًا إلى أنه لم يرغب مطلقًا في الاعتماد على قوته خلالها.

وأضاف صلاح أن الأمور داخل فندق إقامة منتخب مصر خلال منافسات كأس أمم أفريقيا 2019 لم تكن على ما يرام.

وقال لاعب ليفربول: "كنت أفكر مع مسؤولي الاتحاد، الأمر كان شبيها بالمنافسة بيننا".

وأكمل: "من الفائز؟، بالنسبة لي لن أكون فائزًا أبدًا لأنني لاعب، لذلك عندما كنت أتحدث عن شيء فكان عليهم أن يعلموا أنني أقول ذلك لأنني أريد أن أكون سعيدًا".

وأضاف: "أتحدث لتحقيق شيء للمنتخب، من أجل تقديم المزيد للفريق، ليس لأنني أريد أن أريهم قوتي، وللأمانة فإذا كنت قويًا لتغيرت الكثير من الأمور".

وعن إقامة منتخب مصر خلال كأس الأمم، فقال صلاح: "وصول الجماهير إلى فندق اللاعبين كان غير طبيعي، عندما كنا في يوم الراحة ظللت حبيسًا في غرفتي حتى التاسعة والنصف مساءً".

وأوضح: "عندما حاولت النزول لساحة الفندق كان معي 200 فرد، ووقتها تحدثت عن الأمر مع المسؤولين ولكنهم -اتحاد الكرة- قالوا لي لماذا تشتكي؟!".

وأردف: "أشتكى لأنني إنسان، أريد أن أكون مع اللاعبين، أريد الجلوس والاستمتاع بحياتي، نحن نحب بعضنا كلاعبين ونريد أن نلهو قليلًا سويًا في وقت الراحة".

واختتم: "لذلك، عندما أحاول التحدث عن شيء فإنني أتحدث من أجلي وكل اللاعبين أيضًا، لأنهم -يقصد اللاعبين- يتحدثون معي ويقولون أرجوك أفعل ما تستطيع فعله".

 

كلمات دالة:
  • محمد صلاح،
  • صلاح،
  • منتخب مصر،
  • مصر ،
  • أمم أفريقيا،
  • الاتحاد المصري لكرة القدم،
  • ليفربول،
  • اللعب الدولي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات