وقفة احتجاجية لجماهير الأفريقي التونسي

نفذ عدد من مشجعي النادي الأفريقي التونسي أمس، وقفة احتجاجية عند ملعب رادس تنديداً بتدهور أوضاع النادي وتدني نتائج الفريق الأول لكرة القدم، حيث يعيش الفريق المتوج بالرباعية التاريخية عام 1992 أسوأ موسم منذ تأسيسه عام 1920. وتجمع المشجعون في محيط استاد رادس الذي كان مقرراً أن يستضيف تدريبات الفريق الأول من دون حضور الجماهير.

ورفع المشجعون الغاضبون لافتات تتهم إدارة النادي بالفساد وسوء الإدارة، وتعاتب اللاعبين على المردود المهزوز الذي ظهروا عليه خلال الموسم الحالي. وذلك بعد وقفة أخرى جاءت الثلاثاء أمام مقر النادي للمطالبة بإصدار قرارات عاجلة تنقذ النادي.

ويعاني الأفريقي من أزمة مالية خانقة أثرت على تعاقداته مع اللاعبين الأجانب وعلى نتائجه هذا العام، حيث أصدر «فيفا» ضده قرار بالمنع من التعاقدات خلال فترتي الانتقالات الشتوية والصيفية 2019.

كما تكبد الفريق هزيمتين متتاليتين أمام بن قردان ومستقبل قابس، ما أشعل غضب جماهيره. ويطالب جمهور الأفريقي باستقالة جماعية لرئيس النادي عبد السلام اليونسي وأعضاء إدارته والإعلان عن جلسة عامة انتخابية لانتخاب رئيس جديد قادر على خلاص باقي ديون «فيفا» والتعاقد مع نجوم في الميركاتو الشتوي المقبل لإعادة الفريق إلى منصات التتويج والمنافسة على لقبي الدوري المحلي وأبطال أفريقيا.

وجاءت وقفة أمس رغم أن النادي أصدر بياناً أعلن فيه مجموعة من القرارات منها فسخ عقود عدد من اللاعبين وإعفاء أعضاء في المكتب التنفيذي من مهامهم، غير أن أنصار «الأحمر والأبيض» اعتبروا القرارات الصادرة ذر رماد على العيون ومحاولة يائسة لامتصاص الغضب الجماهيري، وتمسكوا بمطلب الاستقالة الجماعية للإدارة الحالية. يذكر أن الأفريقي يحتل المركز السابع في الدوري التونسي برصيد 28 نقطة، وبفارق 21 نقطة خلف غريمه التقليدي الترجي المتصدر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات