بالفيديو.. الأهلي والوداد وقسنطينة والترجي إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

لحق الأهلي المصري والوداد البيضاوي المغربي وشباب قسنطينة الجزائري السبت بالترجي التونسي إلى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم عقب الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات (ثمن النهائي).

وحقق الأهلي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (8) ووصيف النسختين الأخيرتين والوداد البيضاوي بطل النسخة قبل الأخيرة الأهم بفوز الأول على ضيفه شبيبة الساورة الجزائري 3-صفر، والثاني على ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي 1-صفر.

في المقابل، حجز شباب قسنطينة بطاقته رغم خسارته أمام مازيمبي الكونغولي الديمقراطي صفر-2 كونه استفاد من فارق الأهداف لإنهاء دور المجموعات في المركز الثاني على حساب النادي الإفريقي التونسي الذي لم ينفعه الفوز بهدف وحيد على النادي الإسماعيلي.

وكان الأهلي والوداد البيضاوي بحاجة إلى الفوز لحسم البطاقة بغض النظر عن نتيجة المباراتين الأخريين في مجموعتيهما سيمبا التنزاني مع فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي، ولوبي ستارز النيجيري مع أسيك أبيدجان العاجي، فحققا مبتغاهما وضمنا بطاقتيهما متصدرين لمجموعتيهما.

في المقابل، كان شبيبة الساورة أكبر الخاسرين في مباريات اليوم، كونه دخل الجولة الأخيرة في صدارة المجموعة الرابعة وأنهى دور المجموعات في المركز الثالث بعدما خطف سيمبا البطاقة الثانية في المجموعة بفوزه المتأخر على ضيفه فيتا كلوب، وصيف بطل مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي الموسم الماضي، بهدفين لمحمد حسيني (36) وكلاتونس تشاما (90) مقابل هدف لكازادي كاسينغو (13).

وارتفع عدد الأندية العربية في دور ربع النهائي إلى 4 بعدما كان الترجي حامل اللقب أول المتأهلين مع ماميلودي صنداونز منذ الجولة الخامسة الجمعة الماضي. وتأهل اليوم أيضا هورويا الغيني ومازيمبي وسيمبا.

وتسحب قرعة الدور ربع النهائي الأربعاء المقبل في القاهرة.

 خبرة الأهلي

استغل الأهلي عاملي الأرض والجمهور وخبرته في المسابقات القارية لتحقيق فوز كبير على ضيفه شبيبة الساورة، الذي يشارك للمرة الاولى في المسابقة، بثلاثية نظيفة بملعب الجيش ببرج العرب.

وحسم الأهلي النتيجة في الشوط الأول بهدفين لمدافع الضيوف فاتح طالح بالخطأ في مرماه عندما حاول ابعاد كرة عرضية للتونسي علي معلول (ق30) ومروان محسن عندما تلقى كرة من الاخير وهيأها لنفسه متلاعبا بالدفاع قبل أن يسددها داخل المرمى (ق45+2)، واضاف حسين الشحات الثالث أواخر الشوط الثاني اثر مجهود فردي لرمضان صبحي انهاه بمراوغة رائعة أمام المرمى قبل ان يتابع الكرة داخلها (ق81).

وقال مدرب الأهلي الأوروغوياني مارتن لاسارتي "احترمنا فريق الساورة لأنه فريق قوي وله فكر عال داخل الملعب، واحترامنا للفريق المنافس جعلنا ننتصر بنتيجة كبيرة".

في المقابل، قال مدرب الساورة كريم زاوي إن "العشب الطبيعي للملعب كان سيئا للغاية، نحن فريق يعتمد على التمريرات القصيرة، والكرات الأرضية، لذا لم نستطع تقديم أفضل ما لدينا أمام الأهلي"، مضيفا "الأهلي قدم مباراة جيدة، انهار الفريق عقب الهدف الثاني قبل انتهاء الشوط الأول، حاولنا العودة في الشوط الثاني لكن لم نستطع".

الوداد يثأر

وفي المباراة الثانية في الرباط، رد الوداد البيضاوي الاعتبار لخسارته أمام ماميلودي صنداونز 1-2 في الجولة الثانية، وحقق انتصارا غاليا بهدف رائع لمدافعه الدولي محمد الناهيري من تسديدة قوية بيمناه من الجهة اليسرى ارتطمت بالقائم الأيسر البعيد وعانقت الشباك (ق63).

وكان الوداد البيضاوي الطرف الأفضل طيلة المباراة وبحث بقوة عن التسجيل لكنه اضطر الى الانتظار حتى الشوط الثاني لتحقيق مسعاه بهدف لمدافعه الناهيري.

وتساوى الوداد البيضاوي وماميلودي صنداونز الذي كان ضامنا تأهله منذ الجولة الخامسة، نقاطا في صدارة المجموعة الأولى برصيد 10 لكل منهما بيد ان الوداد البيضاوي حل أول بفضل المواجهات المباشرة والهدف الذي سجله ذهابا.

وفي المجموعة ذاتها، حقق لوبي ستارز فوزا معنويا على أسيك أبيدجان بهدفين نظيفين سجلهما سيكيرو (ق3 و40).

وفي المجموعة الثالثة، أقصي النادي الإفريقي من المسابقة برغم فوزه على ضيفه الإسماعيلي بهدف لغازي العيادي من ركلة جزاء في الدقيقة 75.

لكن خسارة الفريق الجزائري بثنائية أمام مازيمبي لكل من جاكسون موليكا (ق14 من ركلة جزاء) وتريسور مبوتو (ق67)، منحت الفريق الكونغولي صدارة المجموعة وبطاقتها الأولى برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة أمام شباب قسنطينة المتصدر السابق الذي أنهى دور المجموعات مع 10 نقاط وحجز البطاقة الثانية.

وصب فارق الأهداف لصالح الفريق الجزائري على حساب النادي الإفريقي، إذ سجل الأول ثمانية أهداف وتلقى أربعة، بينما كان للثاني أربعة أهداف في مقابل عشرة في مرماه. وكان الفريقان قد تعادلا في المواجهات المباشرة بينهما في هذا الدور، مع فوز كل منهما 1-صفر.

وأنهى الإسماعيلي مشاركته بحلوله في المركز الأخير في المجموعة.

الترجي دون خسارة

وأنهى الترجي دور المجموعات بفوز على مضيفه بلاتينيوم من زيمبابوي 2-1 ضمن منافسات المجموعة الثانية التي حجز هورويا كوناكري الغيني بطاقتها الثانية الى ربع النهائي بفوزه على ضيفه أورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي بهدفين لعبدالله بابي كامارا (ق56) وبونيفاس هايا (ق72) مقابل هدف لجاستن تشونغا (ق90).

وتقدم الترجي قبيل انقضاء الدقائق العشر الأولى بهدف من تسديدة قوية لمحمد أمين المسكيني، قبل أن يعادل المضيف عبر علي صديقي ق(63) في هدف أثار احتجاج لاعبي الترجي الذين طالبوا باحتساب خطأ لصالح حارس مرماهم معتز بن شريفية، على اعتبار ان صديقي انتزع برأسه الكرة من بين يديه في محاولته الثانية لإيقاف ركلة حرة مباشرة للفريق المضيف.

وانتظر الترجي حتى الدقيقة 84 لضمان النقاط الثلاث، بعدما انطلق لاعبه آدم الرجيبي من منتصف الملعب تقريبا بالكرة، وسددها قوية بعيدة من خارج منطقة الجزاء هزت شباك مرمى بلاتينيوم.

وكان المضيف الذي تلقى خسارته الرابعة، قريبا مرارا من تحقيق فوزه الأول في هذا الدور في ظل سلسلة أخطاء دفاعية لحامل اللقب، لاسيما عبر صديقي الذي كانت له محاولة خطرة في مطلع الشوط الثاني (ق52)، اذ سدد من مسافة قريبة بعدما وجه نفسه منفردا، لكن كرته جاءت بعيدة عن القائم الأيسر لمرمى بن شريفية.

وأنهى الترجي دور المجموعات في صدارة الثانية مع 14 نقطة بفارق 4 نقاط أمام ورويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات