المصري يرغب في مساواته بالأهلي

السعيد يُغضب جماهير «نادي القرن»

استفز عبد الله السعيد صانع ألعاب فريق أهلي جدة السعودي، جماهير ناديه السابق الأهلي، عندما أكد في تصريحات له، أنه غير نادم على قرار رحيله عن الأهلي، فضلاً عن أنه لا يهتم بمتابعة مباريات الأهلي أو مباريات الدوري المصري في العموم، ودفعت هذه التصريحات جماهير الأهلي لإطلاق سهام النقد والسخرية من اللاعب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع السعيد قبل أشهر عدة على عقود انتقاله إلى نادي الزمالك (الغريم التقليدي لناديه) مقابل 40 مليون جنيه مصري، وذلك بالتزامن مع مفاوضات الأهلي معه للتجديد، وفور علم إدارة الأهلي بالواقعة تمت إعارته للدوري الفنلندي، قبل أن ينتقل للأهلي السعودي.

وأضاف لاعب الأهلي المصري السابق، أنه من الصعب تعويضه، لأن لكل لاعب طريقة مختلفة في مركز صانع الألعاب، لذلك من الصعب على اللاعبين الحاليين، تنفيذ الواجب الدفاعي أو الهجومي مثلما كنت يفعل، وألمح إلى أن ناصر ماهر هو الأقرب خلال الفترة الحالية.

أزمة التحكيم

وعلى صعيد متصل بدأ مبكراً الحديث عن الأخطاء التحكيمية في مباريات الدوري المصري الممتاز، واشتعلت الأجواء عقب مباراة جمعت بين الأهلي والإنتاج الحربي في الجولة الخامسة من عمر المسابقة، بعد أن تغاضى الحكم إبراهيم نور الدين عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للأهلي، وإلغاء هدف بداعي التسلل.

ووصل الأمر إلى إرسال مجلس إدارة الأهلي خطاباً رسمياً نارياً إلى اتحاد كرة القدم، أكد فيه ضرورة إجراء تحقيق في الواقعة، لإرساء مبدأ المساواة بين جميع فرق الدوري، وألمح بضرورة تعيين حكام دون غيرهم في مبارياته، وإلا سيضطر للاستعانة بحكام أجانب، كما طالب بتطبيق تقنية الفيديو في المباريات، منعاً لظلم فريق على حساب آخر.

وقال عبد الفتاح، إن الأهلي إذا كان من حقه الاستعانة بحكام أجانب، فإنه ليس من حقه إجبار اللجنة على إجراء تحقيق مع أي حكم، أو تلقين اللجنة بتعيين حكام بعينها، وأوضح أن تطبيق تقنية الفيديو تحتاج إلى مبالغ باهظة غير متوفرة بالاتحاد.

اعتراض بورسعيدي

وعلى جانب آخر أبدى مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي، احتجاجه بسبب قرارات اتحاد الكرة في بلاده بتأجيل ثلاث مباريات للنادي الأهلي (نادي القرن الـ20 في أفريقيا وفقاً لاختيار كاف)، فيما اكتفت لجنة المسابقات بتأجيل مباراة واحدة للنادي المصري، على خلفية مشاركتهما في بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية.

وصعد المصري إلى الدور ربع النهائي في كأس الكونفيدرالية الأفريقية، ليواجه اتحاد العاصمة الجزائري، فيما أوقعت قرعة دوري الأبطال الأهلي في طريق حوريا كوناكري، وأكد مجلس المصري أنه من حقه تأجيل مباراة الفريق أمام النجوم والمقرر لها 11 سبتمبر الجاري، لا سيما أن الفريق سيواجه اتحاد العاصمة يوم 16 من الشهر نفسه، إلا أن اتحاد الكرة رفض هذه الفكرة، ولم ير مجلس إدارة المصري مبرراً واحداً لرفض طلباته على عكس ما حدث مع الأهلي.

تعليقات

تعليقات