كأس العالم 2018

وكيل صلاح يثير أزمة والاتحاد المصري يرد

قال مصدر باتحاد الكرة المصري  إنه لا توجد هناك أزمة بين الجبلاية ونجم ليفربول والمنتخب الوطني محمد صلاح بشأن حقوق الرعاية، وأن الأزمة سببها رامي عباس، وكيل اللاعبين، الذي يحاول الحصول على حقوق ليست من حقه داخل منتخب مصر، وبشكل مخالف للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

أوضح المصدر بحسب بوابة العين الاخبارية أن محمد صلاح خلال معسكر المنتخب الأخير في سويسرا قال لمسؤولي الاتحاد إنه لا يمكن أن يدخل في صدام مع الاتحاد أو المنتخب بشأن أمور تسويقية، وإنه ترك الأمر لوكيله.

 وكان رامى عباس، وكيل أعمال محمد صلاح كشف  عن وجود أزمة خطيرة بين اللاعب واتحاد الكرة دون أن يكشف عن سر تلك الأزمة.

كما عقد محمد صلاح جلسة مع المهندس هاني أبو ريدة خلال المعسكر السويسري، أوضح خلالها التزامه الكامل، وأنه ليست له علاقة بأي أمور تجارية ويترك الأمر بالكامل لوكيله، الذي بدأ حملة تصعيد غير مفهومة في الفترة الأخيرة.

كما التزم صلاح بتعليمات الشركة الراعية والاتحاد، وشارك مثل بقية اللاعبين في جلسة التصوير بالقميص الجديد للمنتخب في سويسرا ووقع على مجموعة من القمصان لصالح الشركة سيتم بيعها خلال الشهر المقبل، في إطار التأكيد على الحقوق التجارية للشركة.

والتزم نجم ليفربول كذلك بالتصوير لصالح القناة صاحبة حقوق كواليس المنتخب المصري بالاتفاق مع شركة الرعاية، ولم يرفض الظهور عبرها في إطار التأكيد على أن الشركة هي صاحبة الحقوق الكاملة للمنتخب المصري وعلامته التجارية وقميصه الرسمي.

أضاف المصدر أن وكيل محمد صلاح يحاول الحصول على حقوق ليست من حقه ومخالفة للوائح فيفا، خاصة أنه يجب على كل اللاعبين الالتزام بالحقوق التجارية لمنتخبات بلادهم، مثلما يفعل رونالدو وميسي وغيرهما من النجوم مع منتخبات بلادهم بشأن الظهور بشركات الرعاية الخاصة بهم في المعسكرات الوطنية والالتزام بالحقوق التجارية للمنتخب.

 

تعليقات

تعليقات