(فيفا) يبحث في طرابلس إمكانية رفع الحظر عن الملاعب الليبية

يترقب الشارع الرياضي الليبي تقرير موسينجو فيرون، مدير إدارة الاتحادات الوطنية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الذي وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس أمس الثلاثاء رفقة وفد من فيفا لبحث إمكانية رفع الحظر عن الملاعب الليبية بمختلف المسابقات.

قام الوفد اليوم الأربعاء رفقة رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم جمال الجعفري بزيارة رئيس المجلس الرئاسي فائز السرّاج، الذي أبدى رغبته في منح المنتخبات والفرق المحلية فرصة لعب مبارياتها الدولية على الملاعب الليبية، مشيداً بحرص المنتخبات والفرق الليبية على المشاركة في الأنشطة الرياضية وتكبدها العديد من المشاق في التنقل جراء الحظر على الملاعب.

عقب اللقاء، توجه الوفد إلى ملعب طرابلس الدولي لمشاهدة لقاء فريقي الاتحاد والشرارة ضمن إياب الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم، ومن المنتظر أن يقوم بزيارة لملعب الأكاديمية بـ"جنزور" في الطرف الغربي من العاصمة.

كان الاتحاد الأفريقي للعبة "كاف" أصدر قرارًا بعدم إجراء أية مباريات رسمية على الملاعب الليبية، العام 2011.

وجدد "كاف" الحظر العام 2014، عندما منع فريقي أهلي بنغازي وأهلي طرابلس من اللعب على الأراضي الليبية إبان مشاركتهما في بطولتي دوري إبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي، كما تم منع المنتخب الليبي من لعب التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس الأمم الأفريقية وكأس العالم على الأراضي الليبية.

وفي العام 2016 تم منع فريقي أهلي طرابلس والهلال، واستمر الأمر هذا الموسم عندما مُنِع فريقا التحدّي والاتحاد من اللعب على الأراضي الليبية.

وطلب "كاف" من الاتحاد الليبي لكرة القدم، البدء في إجراءات طلب رفع الحظر، عبر تقديم طلب للاتحاد الدولي.

يذكر أن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس فيفا أصدر مؤخراً قراراً يسمح باستضافة العراق للمباريات الدولية الرسمية في مدن أربيل والبصرة وكربلاء، رافعا بذلك حظراً منذ العام 1990 بعد غزو العراق للكويت، في خطوة يسعى الاتحاد الليبي للاستفادة منها في رفع الحظر عن الملاعب الليبية أيضاً.

تعليقات

تعليقات