الأفريقي يطيح النجم في كلاسيكو «الشغب»

واصل النادي الأفريقي عروضه القوية بتحقيقه فوزه السابع على التوالي الذي جاء بطعم خاص بما أنه كان أمام مضيفه وشريكه السابق في المرتبة الثانية النجم الساحلي بهدف دون رد في الجولة 21 من الدوري، التي جمعتهما أول من أمس.

وقد شهدت هذه المباراة أحداثاً داخل وخارج الملعب احتجاجاً من طرف مشجعي النجم على التحكيم الذي حرم حسب رأيهم فريقهم من ركلة جزاء، في حين أنه منح ركلة جزاء للأفريقي عند عرقلة صابر خليفة من طرف حارس النجم أشرف كرير، وقد نفذ صابر خليفة ركلة الجزاء بنجاح، فحقق فريقه فوزاً ثميناً مكنه من الانفراد بالمرتبة الثانية.

وفضلاً عن الأحداث التي شهدها الملعب من خلال إشعال الشماريخ ورميها ورمي القوارير وسعي البعض من الجماهير إلى اقتحام الميدان قبل نهاية المباراة، تعرض صحافيو التلفزة التونسية إلى اعتداءات وتعرض أحدهم لإصابة بليغة وتواصلت الاحتجاجات خارج الملعب، حيث صب مشجعو النجم غضبهم عن التحكيم من خلال تهميش السيارات الواقفة بالقرب من الملعب.

وبعد نهاية المباراة أدلى رئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين بتصريح قال فيه إن فريقه دفع ثمن الحرب التي أعلنها على رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم ومنظومة الفساد التي يقودها، والتي يبدو أنها مصرة على الهروب إلى الأمام وعدم التوقف عن ظلم الفرق ونهب وسرقة تعب اللاعبين والمسؤولين.

وأضاف شرف الدين أن نتيجة المباراة التي خسرها فريقه كانت ستكون مغايرة لو أنه تخلى عن حربه على رئيس منظومة الفساد مشدداً على أنه لن يتوقف عن حرب الفساد وأن فريقه مستعد للتضحية بنقاط أخرى وبمسابقة الكأس في سبيل قضيته النبيلة وتخليص كرة القدم من منظومة الفساد، التي تعيش حسب رأيه آخر أيامها وهنأ رئيس النجم النادي الأفريقي بفوزه، مبيناً أن علاقة النجم مع الأفريقي متينة، وبالتالي فلن يسقط في فخ التشنج والدخول في خصومات مع النوادي، وهو الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم.

فوز باهر

حقق الترجي الرياضي فوزاً باهراً على جاره الملعب التونسي بثلاثة أهداف دون رد، سجلها الكاميروني كوم في مناسبتين والجويني وقد أكد بذلك أنه يواصل طريقه بثبات نحو اللقب.

من جهة أخرى استعاد النادي الصفاقسي نغمة الانتصارات، حيث فاز على مضيفه مستقبل قابس ( 2 -1) وبالنتيجة نفسها تفوق نجم المتلوي على مضيفه النادي البنزرتي.

وعلى مستوى آخر الترتيب كان اتحاد بنقردان أبرز مستفيد، حيث حقق فوزاً مهماً على ضيفه الملعب القابسي ( 1 - 0) مكنه من مغادرة المركز الأخيرة الذي قبع فيها ترجي جرجيس بمفرده بعد اكتفائه بالتعادل السلبي ضد ضيفه الاتحاد المنستيري وهي النتيجة نفسها التي انتهت عليها مباراة أولمبيك مدنين والشبيبة القيروانية.

مدربون

من المفارقات وعجائب الدوري الممتاز أن جل الفرق أقدمت على تغيير مدربيها وآخر التغيرات كانت في الجهاز الفني للشبيبة القيراونية، حيث تم تعيين لسعد الشريطي خلفاً لجلال القادري الذي قدم استقالته لعدم توفر الظروف الملائمة وينتظر أن يحول جلال القادري وجهته نحو النادي البنزرتي عوضاً عن بن ثابت بعد تراجع نتائج الفريق، فضلاً عن حذف الست النقاط بقرار من الاتحاد الدولي «الفيفا».

تعليقات

تعليقات