كأس العالم 2018

منتخب الكويت يتحضر لمواجهتي الأردن والكاميرون

لجنة التسوية تعتمد إعداد «الأزرق»

يعقد الجهاز الفني للمنتخب الكويتي «الأزرق»، اجتماعاً مع لجنة التسوية المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد الكويتي لكرة القدم، لتقديم برنامج الإعداد، لمناقشته وتجهيز الحجوزات إلى عمان، وموعد تجميع اللاعبين، بعدما تم تشكيل الجهاز الفني المعاون، باختيار المدرب الوطني جمال القبندي مساعداً، وسمير دشتي مدرباً للحراس، فيما سيقوم الصربي رادي المدير الفني للمنتخب الكويتي، باختيار مدرب اللياقة خلال الأيام المقبلة، وأبقت لجنة التسوية على الجهاز الإداري السابق، بقيادة فهد عوض مدير المنتخب، وعلى محمود مشرفاً، ومعه إبراهيم شهاب، وكان رادي قد عقد اجتماعاً مع الدكتور عبد المجيد البناي رئيس الجهاز الطبي، للوقوف على إصابات بعض اللاعبين قبل الإعلان عن القائمة، ومدى الاستفادة من اللاعبين، خاصة أن المرحلة المقبلة، تتطلب وجود جميع اللاعبين، لأن الهدف من خوض اللقاءات الودية، هو صقل مهارة اللاعبين والارتقاء بترتيب المنتخب في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم.

عناصر شابة

طالب عبد اللطيف الرشدان، المدرب الوطني وعضو اللجنة الفنية والتطوير السابق بالاتحاد الكويتي، بضرورة منح اللاعبين الشباب، الفرصة في المشاركات الخارجية، بعدما حرمنا منها بسبب الإيقاف، وتكون المباريات الودية التي تم إدراجها على رزنامة الأزرق، بداية لمنح بعض الوجوه الشابة التي تميزت خلال الفترة الماضية للمشاركة، وارتداء القميص الأزرق، ومنهم فيصل عجب وفيصل زايد، يوسف العنيزان، سامي الصانع، عبد الله ماوي، محمد خليل، محمد الفهد، أحمد الظفيري، يعقوب الطراروة، وغيرهم الكثير، منبهاً إلى أن موضوع بناء منتخب جديد، يحتاج إلى استقرار إداري بوجود مجلس إدارة للاتحاد، يضع الاستراتيجية، ويحدد الفترة الزمنية لحصد الإنجاز، بجانب الاستقرار الفني بوجود جهاز فني قادر على تحقيق طموح الجماهير الكويتية، المتعطشة لمشاهدة منتخبها علي منصات التتويج.

دماء جديدة

وفي نفس السياق، أكد المدرب الوطني محمد عبد الله مدرب نادي الكويت، ضرورة اختيار العناصر الصاعدة، التي برزت خلال القسم الأول والثاني للدوري، وحققوا نتائج جيدة مع أنديتهم، خاصة أن المرحلة المقبلة، تحتاج إلى تجديد دماء وتجهيز منتخب جديد قادر على ارتداء قميص الأزرق، ويكون لهم الحق في الاستمرار، وأشار إلى أن اللاعبين الصغار كثيرون، وهناك ثلاثة لاعبين في النصر، والأمر نفسه في الكويت وكاظمة والقادسية وأيضاً العربي والسالمية، وقال: المرحلة المقبلة في حاجة إلى توليفة من هؤلاء اللاعبين، إذا كنا نبحث عن مصلحة المنتخب والكرة الكويتية.

ويعلن اليوم الجهاز الفني والإداري لمنتخب الكويت الأول لكرة القدم، بقيادة الصربي رادي، قائمة الأزرق المرشحة لخوض الاستحقاقات المقبلة أمام منتخب الأردن، بالعاصمة عمان، والمقرر لها يوم 21 مارس الحالي، ومع المنتخب الكاميروني يوم 25 من نفس الشهر في الكويت، ومن المتوقع أن تشمل القائمة 23 لاعباً، سيتم الاستقرار عليهم بشكل نهائي، من بعد تقلص القائمة الأولية التي قدمها رادي للجهاز الإداري، والتي شملت 38 لاعباً، هم القوام الرئيس للمنتخب خلال الفترة المقبلة، وخضعوا لمتابعة جيدة، وينتظر رادي انتهاء الجولة الـ 15 لدوري فيفا، من أجل الاطمئنان على اللاعبين، وعدم تعرضهم للإصابات، حتي لا يستبعد أحداً منهم عقب الإعلان عن القائمة، خاصة أن هناك برنامجاً تدريبياً ربما يسبق السفر إلى عمان لمدة يومين في الكويت، لتدريب اللاعبين على طريقة اللعب المناسبة، التي من خلالها يستطيع أن يحقق نتيجة إيجابية، تسهم في صعود ترتيب الأزرق في التصنيف الشهري للفيفا.

تعليقات

تعليقات