العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صقور الجديان» يتحول إلى المدرسة الفرنسية

    أكمل الاتحاد السوداني اتفاقه مع المدرب الفرنسي باتريس نوفو، مدرب منتخب الكونغو الأسبق، لقيادة «صقور الجديان» في المرحلة المقبلة، وهو أول مدرب فرنسي يتولى مسؤولية تدريب المنتخب السوداني، الذي كان يعتمد على المدربين من أوروبا الشرقية أو المدربين المحليين. وكان الاتحاد فاضل بين عدد من المدربين الأجانب لاختيار أحدهم ليتوصل في النهاية للتعاقد مع نوفو الذي أبدى موافقته لتدريب صقور الجديان ، ويتوقع أن يشرف نوفو على تدريب المنتخب السوداني في نهائيات بطولة أمم أفريقيا للمحليين بالمغرب( الشان) حيث يتوقع أن يصل المدرب الفرنسي للخرطوم منتصف الشهر الجاري لإكمال الاتفاق مع الاتحاد واستلام مهامه رسمياً مدرباً للمنتخب الوطني، وسبق لباتريس العمل مدرباً للإسماعيلي وسموحة والمغرب التطواني إلى جانب العمل كمدير فني للمنتخب الكنغولي.

    لقاء

    تحدث الدكتور شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم خلال لقاء مع عدد كبير من المدربين، مؤكدا أن المنتخبات الوطنية تمثل البلاد وإنها ملك للجميع، ويجب أن تجد اهتماما كبيرا رسميا وشعبيا، وإن الأولوية لها وتجد الدعم والاهتمام والسند وتوضع لها الميزانيات التي تعينها على القيام بواجبها، وأن التصنيف الدولي يتم وفقا لقوة المنتخبات الوطنية، والتي توضع لها لوائح تحدد واجبات ومسؤوليات الدولة والاتحاد والأندية واللاعبين كاشفا عن الهدف من اللقاء وهو إشراك الخبراء والمدربين والمحللين، في اختيار كلية المنتخب الوطني ووضع معايير فنية لذلك، فهم أهل شأن والترشيحات التي يقدمونها تجد الاهتمام لأنهم متابعون لمسيرة الدوريات المختلفة وأداء اللاعبين فيها.

    وقال إنهم في الاتحاد وخلال المرحلة المقبلة سيولون المنتخب الوطني اهتماما كبيرا وسيعملون على استجلاب مدرب أجنبي على أعلى مستوى، في إشارة إلى الفرنسي نوفو، وأن القائمة التي سيتم ترشيحها من قبلهم ستكون الأساس الذي سيعمل عليه المدرب، مضيفا بان الاتحاد سينهج سياسة جديدة في المنتخبات الوطنية حتى تكون قادرة على تمثيل السودان بالصورة المطلوبة .

    مطالبة بالمساواة

    من ناحية أخرى طالب سعد العمدة نائب رئيس نادي الهلال المؤسسات الحكومية بالمساواة في دعم الأندية وخصوصاً طرفي القمة وقال : رشح في وسائل الإعلام رغبة بعض المؤسسات التابعة للدولة في دعم نادي المريخ ، لذلك نطالب الحكومة بالمساواة في دعم طرفي القمة مادياً ، كما إننا الأحق بذلك الدعم لعدة اعتبارات أهمها أن الهلال هو بطل الدوري والممثل الأول للبلاد في المحافل الأفريقية والعربية اعتباراً من مطلع العام المقبل.

    طباعة Email