العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأهلي والزمالك يغازلان كأس مصر

    يلتقي الليلة قطبا الكرة المصرية الأهلي والزمالك في «كلاسيكو» جديد يحمل رقم «113» في مباراة نهائي بطولة كأس مصر لكرة القدم والتي ستقام على استاد برج العرب بمدينة الإسكندرية، بقيادة طاقم تحكيم مجري مكون من ساندرو أندو وبيتر بريتيان وزولت فارجا، وفي الوقت الذي يسعى فيه الزمالك للفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، لتعويض خسارته للقب بطولة الدوري الممتاز التي فاز بها غريمه الأهلي، يسعى الأخير اليوم للفوز بثنائية الكرة المصرية والتأكيد أنه بطل هذا الموسم بلا منازع.

    في المعسكر الأحمر، قاد الهولندي مارتن يول، المدير الفني للأهلي، المران الأخير لفريقه، وأكد للاعبيه أنهم الفريق الأفضل والأجدر بالفوز باللقب، وعلم «البيان الرياضي» أن المدرب الهولندي يدرس الدفع بأحمد فتحي، الظهير الأيمن، للعب في مركز خط الوسط المدافع لتدعيم الخط في هذه المباراة المهمة، وغلق المساحات أمام صانعي اللعب في الفريق الأبيض وعلى رأسهم الثنائي أيمن حفني ومحمود عبد الرزاق (شيكابالا)؛ وذلك بعد تراجع مستوى قائد الفريق حسام غالي، مع الدفع بمحمد هاني في مركز الظهير الأيمن وهو المركز الذي أجاد فيه هاني في المباراة الأخيرة للفريق مع فريق إنبي في الدور نصف النهائي للبطولة، وفي الجهة الأخرى من الملعب، نجح التونسي علي معلول في حجز مكانه بقوة بعد ظهوره بمظهر متميز في المباراة الأخيرة للفريق في الدور نصف النهائي للكأس، كما اطمأن الجهاز الفني للأهلي على جاهزية الثنائي مؤمن زكريا ووليد سليمان بعد تعافيهما من الإصابة التي كانت قد لحقت بهما أخيراً.

    حلم سليمان

    وفي المعسكر الأبيض، يحلم مؤمن سليمان، المدير الفني «المؤقت» للزمالك، بتحقيق الفوز على الأهلي في هذه المباراة والحصول على لقب بطولة كأس مصر لأول مرة في تاريخه التدريبي القصير، وإثبات أحقيته بلقب المدير الفني «الدائم» للفريق الأبيض؛ وذلك بعد أن نجح في التغلب على فريق الإسماعيلي برباعية قوية في الدور نصف النهائي، وشدد المدير الفني الشاب على لاعبي الفريق الأبيض بالتركيز الشديد وحذرهم من الإدلاء بأي تصريحات صحافية قد تفقدهم تركيزهم، وذكرهم بأهمية الخروج من الموسم ببطولة تعوض فقدانهم لبطولة الدوري التي كانوا يحملون لقبها.

    وقال سليمان في تصريحات صحافية إنه سيقاتل مع لاعبيه للفوز بالكأس أمام فريق قوي مثل الأهلي، وأضاف قائلاً: «نمتلك رغبة قوية في تعويض خسارة الدوري، والتتويج ببطولة في الموسم الحالي، لتعويض جماهير الزمالك الراغبة في بقاء الفريق على منصات التتويج، خاصة بعدما نجح في حصد الثنائية الموسم الماضي، كما نقدر الفريق الأحمر وقيادته الفنية الهولندية، ولكن الندية التاريخية والشحن المعنوي الهائل كفيلان مع وجود الكفاءات الكبيرة بالفريق الأبيض لتحقيق الفوز بالبطولة»، ومن المتوقع أن يستفيد مؤمن سليمان بعدد من الصفقات الجديدة التي أبرمها مجلس إدارة النادي في موسم الانتقالات الصيفية ولكنه لن يستطيع إشراك المهاجم النيجيري ستانلي أوهايتوشي لحصوله على ثلاثة إنذارات في الموسم الماضي، مع الاعتماد على مفاتيح اللعب المتمثلة في أيمن حفني ومحمود عبد الرازق (شيكابالا) العائد لمستواه نسبياً أخيراً؛ مع الاستفادة بقدرات الصفقات الجديدة مثل شوقي السعيد وإسلام جمال بجانب المهاجم القوي باسم مرسي.

    تاريخ

    يذكر كتاب تاريخ لقاءات قطبي الكرة المصري أن مباراة الليلة والتي سيحضرها نحو 300 مشجع فقط بشكل رسمي هي المباراة رقم 19؛ حيث كان الفريقان قد تقابلا 18مرة قبل ذلك في نهائي بطولة كأس مصر، وقد فاز الأهلي على الزمالك وحصد اللقب في 9 مرات سابقة بينما تغلب الزمالك على الأهلي في 7 مواجهات وحمل لاعبوه كأس البطولة، في حين تقاسم الفريقان اللقب في موسمي 1942-1943 و1957-1958؛ وذلك لعدم تطبيق اللوائح للاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية في ذلك الوقت.

    طباعة Email