00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فيصل بن تركي للهلاليين: «جئنا ولم نجد أحداً»

النصر يحلق بدرع الدوري السعودي

■ من مباراة النصر والهلال | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

حلق النصر السعودي بدرع الدوري العام، بعد أن أنهى مباراته أمام الهلال بفوز تاريخي جعله يخطف لقب الدوري السعودي للمرة الثانية على التوالي، خاصة أن المنافس على اللقب فريق الأهلي، قد تعثر بالتعادل أمام التعاون بهدفين لمثلهما، ليكون الدوري نصراوياً خالصاً، وتتراقص جماهيره الكبيرة داخل مدرجات درة الملاعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في ليلة تاريخية لا تنسى. وكانت جماهير الهلال قد أعلنت التحدي قبل المباراة، وأطلقت عبارة «هيا تعال»، طامعين في أن يوقفوا زحف المارد النصراوي ويعطلوا مسيرته. لكن رد النصراويين جاء سريعاً عبر رئيسهم الذهبي الأمير فيصل بن تركي» حيث قال «جئنا ولم نجد أحداً».

أحداث مثيرة

وقاد مهاجم النصر محمد السهلاوي فريقه للقب، بعد أن سجل له هدفه الوحيد ليرفع النصر رصيده إلى 63 نقطة في المركز الأول، بفارق 4 نقاط عن الأهلي «الثاني»، فيما تجمد رصيد الهلال عند 51 نقطة في المركز الثالث. المباراة التي قادها طاقم تحكيم إسكتلندي بقيادة جون بياتون شهدت أحداثاً مثيرة، بداية من حالة الشك، التي أثيرت بسبب هدف السهلاوي بداعي التسلل، ثم ضربة جزاء للبرازيلي فابيان، ثم ضربة جزاء، بعد أن تصدى المدافع حسين عبد الغني للكرة بيده، والأكثر إثارة هو منح الحكم ثلاثة لاعبين كروتاً حمراء (محمد جحفلي وسعود كريري وسالم الدوسري)، والأخير حاول بكل قوة الاعتداء على الحكم بعد نهاية المباراة، ومن المتوقع صدور قرار بإيقافه من قبل لجنة الانضباط.

جماهير النصر تغنت باللقب الثاني على التوالي، فيما تباينت ردود أفعال الهلاليين بين انتقاد التحكيم والإدارة واللاعبين.

ليلة النصراويين كانت تشع فرحة وبهجة، حيث سهرت الجماهير حتى الصباح، وانهمرت وسائل التواصل الاجتماعي بملايين المقاطع والرسائل ذات الطابع الفرائحي، أو ما يسميها السعوديون (الطقطقة)، وهي عبارة تدل على السخرية من المنافسين بأسلوب كوميدي!

الأهلي ثانياً

وعلى ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، سقط الأهلي في فخ التعادل مع التعاون بهدفين لكل منهما ليرتفع رصيد الأهلي إلى 59 نقطة، فيما ارتفع رصيد التعاون إلى 27 نقطة في المركز التاسع. وخسر الشباب من الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل أربعة على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ليرتفع رصيد الاتحاد إلى 51 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف عن الهلال، فيما تجمد رصيد الشباب عند 39 نقطة في المركز الخامس.

نحن الكبار

وبارك الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر، لجماهير ناديه، وأعضاء الشرف تحقيق فريقه للبطولة في الموسم الثاني على التوالي، مؤكداً أن الدوري كان هو الهدف الاستراتيجي الأول منذ بداية الموسم، ونجح الفريق بتحقيقه. وتابع «الحمد لله أكملنا المهمة وحققنا الهدف، موسم صعب مر به النصر على صعيد الإصابات المزعجة، ومع ذلك استطعنا أن نكون في الموعد بفضل الله أولاً، ثم بالأسلحة التي وفرناها لمواجهة الطوارئ، وها هم النجوم الذين تم استقطابهم يبصمون باللقب على خططنا التعاقدية، عبد العزيز الجبرين كان رائعاً في مباراة الحسم أمام الهلال، ومحمد عيد أثبت ثقتنا الكبيرة وتوج خبرته بتعويض غياب عمر هوساوي، والقادم لا يزال قيد الاهتمام، سنواصل بناء الفريق ودعمه بكل ما نستطيع، النصر غال ولا بد أن يبقى في القمة». وأكد بن تركي أن النصر هو كبير الرياض، وأن الهلاليين توقعوا أن يكون التوتر حاضراً لدى لاعبي فريقي، فإذا هم من يتوترون ويطردون من المباراة.

تحقيق الأمنيات

ولم ينس الأمير فيصل الإشادة بإبراهيم غالب وأحمد الفريدي الغائبين للإصابة، حيث أكد أنه تلقى اتصالات منهما قبل المباراة ووعدهما بأن يكون فريقهما في الموعد، وهما تمنيا ذلك وكانا من أول المهنئين. وحول الديربي أمام الهلال قال الرئيس النصراوي «جئنا ولم نجد أحداً، لقد كانت مباراة كبيرة، دخلناها بهدف تحقيق الفوز، ولم تعن للهلال أهمية لكن كعادة الديربي، بحثوا عن النتيجة، لكنني لم أكن أتمنى أن يخرج الفريق الهلالي عن طوره في المباراة.

وتابع رئيس النصر: على الرغم من فوزنا لا ننسى الإشادة بمنافسنا الأهلي، لا أكتم سراً إن قلت إنني كنت أتمنى في كل مباراة أن يواصل الفوز حتى تزداد عزيمتنا، والحمد لله أن الأمور سارت كما خططنا لها. وبين الأمير فيصل أن الخروج من الخسارة أمام لخويا لم يحتج منهم شيئاً في ظل وجود لاعبي الخبرة، وتركيز الجميع على الدوري.

هبوط فريقين

هبط فريقا العروبة والشعلة إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد خسارة الأول من نجران بهدف دون مقابل في الجوف، وتعادل الثاني مع الرائد 2 ـ 2 في الخرج، ليحتل الشعلة المركز الثالث عشر برصيد 18 نقطة، بفارق نقطة عن العروبة الرابع عشر والأخير.

طباعة Email