00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الدربي رقم 109 في تاريخ الفريقين

لقب الدوري الكويتي يداعب العربي أمام القادسية

الدربي الكويتي رقم 109 يبحث عن بطل - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبحث العربي الكويتي عن تحقيق لقب الدوري الذي غاب ما يقرب من 13 عاما عن خزائن النادي عندما يستضيف غريمه التقليدي القادسية باستاد صباح السالم في مواجهة تحمل اكثر من عنوان رئيسي فاللقب في المقام الأول حيث يتصدر أصحاب الأرض والجمهور القمة حتى الآن برصيد 65 نقطة بفارق نقطتين عن منافسه الكويت الذي يحل وصيفا حتى الآن ، أما العنوان الثاني فهو الظفر بزعامة الكرة الكويتية حتى إشعار آخر كونه يتساوى مع منافسه اليوم «القادسية» في عدد مرات الفوز بلقب الدوري 16 مرة لكل منهما ، والشيء الأخر هو تحقيق انجاز جديد من خلال المواجهات المباشرة في دربيات الكرة الكويتية وهو نفس الأمر بالنسبة للقادسية الذي يريد ان يحرمه من التتويج باللقب ليصب في صالح الكويت بجانب الاستمرار على منصة الزعامة بجانب اضافة بطولة لسجل الدربيات بينها.

إحصائيات

خاض الفريقان قبل لقاء اليوم 108 مواجهات حقق خلالها العربي 37 انتصارا بينما حقق القادسية 40 فوزا والتعادل كان سيد 31 مواجهة ، الهداف التاريخي للعربي عبد الرحمن الدولة برصيد 14 هدفا وهو نفس الهداف التاريخي للقادسية المرعب جاسم يعقوب، العربي سجل في مرمى القادسية 136 هدفا عن طريق 67 لاعبا بينما القادسية سجل 131 هدفا عن طريق 57 لاعبا وكانت اكبر نتيجة حققها العربي الفوز بأربعة أهداف نظيفة موسم 62/63 و 80/ 81 بينما كانت النتيجة الاكبر للقادسية 6/1 موسم 76 / 77 .

قبل المباراة

يزيد من قوة هذا الديربي الأجواء التي أحاطت به منذ قرابة الشهر ما بين عمليات الشد و الجذب بين الفريقين و جماهيرهم على كافة الأصعدة سواء إدارية أو فنية أو حتى جماهيرية بمواقع التواصل الاجتماعي مما زاد من أهمية هذا الديربي الذي يعتبره جماهير العربي الأمل الأخير لملامسة لقب الدوري ، بينما يراه جماهير القلعة الصفراء انه خطوة جديدة للحفاظ على الزعامة و بدء اتخاذ الموسم المقبل خطوة جديدة للابتعاد بها و فض الشراكة مع العربي.

حاسمة للعربي

العربي أعلن رسميا جاهزيته للمباراة الحاسمة التي ستعيد له بريقه الذي افتقده منذ فترة طويلة بعدما وفرت الادارة كل شئ للجهاز الفني والإداري وسخرت الإمكانيات لخدمة الفريق بدخولهم معسكر داخلي بأحد الفنادق من اجل رفع حالة التركيز لدى اللاعبين الى القصوى وإبعادهم عن الضغوطات الخارجية حيث عقد الجهاز الفني بقيادة المدرب الصربي بونياك مجموعة من الجلسات مع اللاعبين لتوجيه التعليمات الخاصة بالمهام المكلفين بها بالإضافة إلى التركيز على توضيح الخطة التي سيعول عليها في تلك القمة الكروية ، بجانب توفير البديل الناجح الذي يستطيع ان يؤدي الدور المطلوب منه حيث سيغيب عن التشكيلة الليلة طلال نايف و الحارس حميد القلاف والأردني احمد هايل للإصابة و احمد عبد الغفور للإيقاف.

الصربي بونياك مدرب العربي يحاول تحقيق معجزة من خلال قيادة الكتيبة العرباوية لحصد اللقب بعدما نجح في تغيير الصورة تماما هذا الموسم في ظل اعتماده مبدأ «الهجوم افضل وسيلة للدفاع» و هو ما يميز أداء العربي الذي قدم كرة قدم هجومية رائعة .

القادسية جاهز

على الجانب الاخر رفض الجهاز الفني للقادسية بقيادة المدرب الوطني راشد بديح الدخول في معسكر داخلي كون الفريق عاد مؤخرا من رحلة شاقة من تركمنستان بالإضافة الى ان الفريق خارج المنافسة على لقب الدوري مما يجعل من دخوله في معسكر داخلي امرا غير مطلوب للتخفيف من ارهاق اللاعبين قبل الديربي ، خاصة الصفوف اكثر اكتمالا من العربي فالغيابات متمثلة في سيف الحشان فقط و احتمالية غياب السويسري دانييال بسبب ظروف خاصة استدعت سفره الى بلاده ، اما الثلاثي بدر المطوع و حمد أمان و صالح الشيخ الذين كانت تحوم حولهم الشكوك للمشاركة في المباراة فإنهم تعافوا و أصبحوا جاهزين للمشاركة في تلك القمة الكروية المرتقبة .

الأوراق

يمتلك كلا المدربين مجموعة من الأوراق الرابحة التي يعول عليها لمنحه الأفضلية و بالرغم من وجود اكثر من نجم في الفريقين قادر على منح الأفضلية لفريقة إلا ان هناك لاعبين قادرين على قيادة دفة المباراة و تحقيق المراد ففي العربي هناك المايسترو محمد جراغ الذي دائما ما يظهر في مواجهات القادسية بمستوى متميز و بعد الموسم الكبير الذي يقدمه هذا الموسم تضع الجماهير العرباوية كل طموحاتها على اقدامه الذهبية لقيادة الفريق لحسم الديربي و الاقتراب من حلم الدوري ، بينما نجد بدر المطوع في القادسية الذي يمتلك سجلا خاصة من التهديف في صناعة الأهداف في الشباك العرباوية الامر الذي يجعل منه دائما منبع الخطورة على الدفاعات العرباوية فالمطوع كالقنبلة الموقوتة التي من الممكن ان تنفجر في الوقت المناسب وقادر على قلب كل الموازين .

طباعة Email