00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حقق الثنائية للمرة الأولى في تاريخه

لخويا يضم كأس قطر إلى لقب الدوري

لخويا بطلاً لكأس قطر - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قاد المهاجم الدولي المخضرم سيبستيان سوريا فريقه لخويا إلى إنجاز تاريخي جديد، بالتتويج بلقب بطولة كأس قطر في نسختها الثانية لأول مرة في تاريخ النادي، لينجح الفريق في تحقيق أول ثنائية في تاريخه، بعد أن سبق له الحصول على لقب الدوري الأسبوع قبل الماضي، بعدما سجل هدفاً قاتلاً في الدقيقة ٧٨ بمرمى الجيش، خلال المباراة النهائية التي جمعت الفريقين أمس الأول على ملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا، وانتهت بفوز بطل الدوري ٠- ١.

وأكد لخويا بذلك مواصلته صناعة التاريخ بعدما جمع بين الثنائية للمرة الأولى في تاريخه، حيث توج في عام ٢٠١٣ بلقب كاس ولي العهد، لكنه كان قد خسر لقب بطولة الدوري لمصلحة السد.

وبعد نهاية المباراة، عمت الفرحة أجواء لخويا بعد هذا الإنجاز الرائع الذي كسر به الفريق حاجز البطولة الواحدة في الموسم، بعدما توج أيضاً بلقب بطولة الدوري هذا الموسم للمرة الرابعة في تاريخه، تحت قيادة المدرب الدنماركي مايكل لاودروب.

حزن

على الجانب الآخر، برغم أن حالة من الحزن الشديد سادت بين لاعبي الجيش عقب الخسارة وضياع فرصة الفوز باللقب، فإن الدكتور ثاني الكواري، أمين السر العام، المدير التنفيذي لنادي الجيش، عبّر عن رضاه التام لمستوى فريق الكرة الأول في مباراته أمام لخويا في نهائي كأس قطر لكرة القدم.

وقال الكواري، عقب نهاية اللقاء، إن فريقه قدم مباراة كبيرة، واستطاع أن يفرض سيطرته على مجريات اللقاء، لولا عدم التوفيق للاعبي الفريق في العديد من الفرص التي كانت كفيلة لحسم المواجهة لمصلحتنا.

وأضاف: «مباريات الكؤوس لا تعترف بالأفضل في كل الأحوال، فالفريق الذي يحالفه التوفيق في استغلال إحدى الفرص هو الذي يحسم المواجهة لمصلحته، وهذا ما حدث في اللقاء، لأن الجيش كان هو الأكثر استحواذاً على الكرة منذ البداية حتى النهاية، وصنع بعض الفرص التهديفية، ولكنها ضاعت تباعاً.

وتابع: «في جميع الأحوال المباراة انتهت، وألف مبروك لفريق لخويا، وكل ما علينا الآن هو أن نغلق صفحة كأس قطر سريعاً، ونبدأ التفكير في مباريات كأس الأمير لكرة القدم، حتى نستطيع الخروج هذا الموسم بصورة جيدة».

نفي

ونفى الدكتور ثاني الكواري أن تكون هناك أي فكرة لتقديم احتجاج على الطاقم التحكيمي بقيادة فهد جابر، باعتبار أن هدف المباراة جاء من تسلل واضح على سباستيان سوريا، مهاجم لخويا، فكانت نتيجة اللقاء لمصلحة الفريق المنافس، مشيراً إلى أن فريق الجيش ليس من هواة تقديم الاحتجاجات، وأن المباراة انتهت بحلوها ومرها، وكل ما هو مطلوب حالياً التركيز على بطولة كأس الأمير فقط.

ومنح الجهاز الفني للجيش بقيادة الفرنسي صبري لموشي راحة سلبية للاعبي الفريق لمدة 48 ساعة، عقب نهاية لقاء الفريق أمام لخويا. ومن المتوقع أن يستأنف الفريق تدريباته الجماعية مساء الاثنين المقبل، استعداداً لخوض غمار منافسات بطولة الكأس.

أقامت مؤسسة دوري نجوم قطر احتفالية رائعة خلال مراسم تتويج لخويا بالنسخة الثانية من لقب كأس قطر، وذلك بحضور عدد كبير من المسؤولين البارزين في الرياضة القطرية.

طباعة Email