00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حمّى التسجيل والاشتراكات تشتعل في الأندية الكويتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد شهرا فبراير ومارس من كل عام، حرب تسجيل العضوية وتسديد الاشتراكات في الأندية الرياضية الكويتية، حيث يضم كل نادي على الأقل قائمتين، كل قائمة منهما تسعى إلى تسجيل اكبر عدد من الأسماء حتى يكون لها اليد العليا خلال عملية الانتخابات.

ولكن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاع درجة المنافسة حتى وصل الأمر إلى الخروج عن الروح الرياضية من خلال التحدي بينها، وبناء على القانون فالهيئة العامة للشباب والرياضة تلعب دور المراقب فقط، بعدما وضع النظام الأساسي مجلس الإدارة والجهاز الإداري في صدارة عملية الإشراف على التسجيل وتسديد الاشتراكات من دون تدخل من الهيئة، التي تقوم بدورها الرقابي المالي فقط دون تدخل من الجهات الاخرى.

وشددت على ضرورة تسهيل مهام الراغبين في تسجيل عضويتهم بهذه الأندية وتسديد اشتراكاتهم وإبداء روح التعاون والود بينها وبين هؤلاء الراغبين بتسجيل عضويتهم، مؤكدة حرصها على استقرار عملية تسجيل العضوية وتسديد الاشتراكات بالأندية خلال الفترة المحددة وأن هذا الحرص ينبع من الأهداف التي تنشدها الهيئة حتى تمضي العملية بروح الود والتعاون بين الجميع.

إشراف الهيئة

قبل صدور المرسوم الجديد للرياضة وفي ظل القانون رقم 42/ 78 والقانون رقم 5/ 2007 كان للهيئة العامة للشباب والرياضة الحق في الإشراف على هذه العملية، وكانت هي المرجع في كل خلاف يحدث ما بين العضو والنادي، وتصدر قبل قدوم شهر فبراير من كل عام تعميماً أو اكثر توضح فيه الاجراءات التي يجب اتباعها لكي تتم عملية التسجيل والتسديد بسلاسة.

وفي الوقت نفسه تفصل في كل نزاع يحدث ما بين العضو والنادي، فالأندية الكويتية تعيش صراعاً وانقساماً بين فريقين منذ عام 2006 الكل يحاول السيطرة على الحركة الرياضية في اختيار الأعضاء للمناصب القيادية في الاتحادات واللجنة الأولمبية حيث مازالت الأسماء تطلق على بعض الأندية «التكتل والمعايير».

القادسية

وفي الوقت الحالي تسارعت وتيرة الأحداث المتعلقة بتسجيل وتسديد اشتراكات الأعضاء بشكل كبير، ففي غضون الأيام او الساعات القليلة الماضية، اصدرت الهيئة العامة للشباب والرياضة تعاميم عدة وكتباً لضبط ايقاع الاجراءات في كل الأندية الرياضية الشاملة والمتخصصة .

ولكن كل الأنظار توجهت إلى نادي القادسية «العريق» الذي يشهد حرباً باردة بين القائمتين، الأولى «الجميع» التي تسيطر على مقاعد مجلس الإدارة حاليا والثانية قائمة «أبناء النادي»، التي بدأت خوض مباراة جديدة من أجل استعادة مجلس الإدارة وفي اولى الخطوات قامت قائمة ابناء النادي بإعادة قيد مؤسس السباحة بنادي القادسية محمد الصقعبي الذي سبق شطبه من قبل الإدارة الحالية من دون سابق انذار.

الخصخصة

ربما ينتج عن تلك الصراعات والمشاحنات التي تتم في الأندية الكويتية، سرعة ولادة قانون خصخصة الأندية الرياضية وتحويلها إلى كيانات تجارية وهو المقترح الذي يتم «طبخه» حالياً داخل لجنة الشباب والرياضة البرلمانية، بعدما أعلن الشيخ سلمان الحمود وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب دعم فكرة خصخصة الأندية الرياضية التي تم تبنيها من قبل رياضيين ونواب، معتبراً أن الخصخصة ستساهم في تطوير مستوى الرياضة الكويتية.

طباعة Email