قضية

اجتماع ساخن بين رئيس الاتحاد والأندية ينهي أزمة الدوري التونسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد رؤساء أندية الدوري وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي لكرة القدم والرابطة المحترفة والساهرون على قطاع التحكيم أول من أمس اجتماعا حاسما دام حوالي خمس ساعات وخصص لعدة مواضيع منها بالاساس اداء التحكيم وعلاقة الفرق بالحكام وتعييناتهم والضغوطات التي يتعرضون لها وغياب الاجراءات الردعية مما تسبب في عديد المشاكل منها ما جد مؤخرا بعد مباراتي النجم الساحلي وقوافل قفصة ومباراة مستقبل قابس والترجي الرياضي.

وانتقد رؤساء الفرق اعضاء الاتحاد التونسي لمواقفهم السلبية تجاه ما يحصل من اخطاء تحكيمية والمظالم التي تتعرض لها بعض الفرق. وبعد نقاشات مطولة بخصوص المواضيع التي تم طرحها، تعهد رئيس النجم بأن يستأنف فريقه نشاطه ضمن الدوري.

 ومنحت الفرصة لفريقي حمام الانف والنجم الساحلي لايجاد صيغة للتفاهم حول المباراة المؤجلة بينهما وإلا سيتم احالة الملف الى الرابطة الوطنية لاتخاذ القرار المناسب. وفي هذا السياق صرح رئيس نادي حمام الانف عادل الدعداع، بأن فريقه متمسك بعدم خوض المباراة حتى ولو أدى به الامر النزول الى الدرجة الثانية معلنا أنه سيوجه مراسلة الى “فيفا”.

كما تقرر أثناء الاجتماع تكوين لجنة لمتابعة اداء الحكام والاعلان عن العقوبات التي يتم اتخاذها ضد المخطئين ويقع الاشهار بهذه العقوبات ليكون الجمهور على بينة من جدية عملية تقييم الحكام. وفي نفس السياق تقرر خلق فضاء للتحاور بين رؤساء الفرق بمشاركة ممثلين عن التحكيم والرابطة الوطنية أسبوعياً.

 

طباعة Email