جولة ساخنة في كأس الاتحاد الآسيوي اليوم

من مباراة القادسية الكويتي والشرطة العراقي سابقاً - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبحث الفريق الأول لكرة القدم بنادي الكويت عن إنجاز جديد في مشواره الآسيوي عندما يستضيف على ملعبة بكيفان الرفاع البحريني ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي تحفل بمواجهات ساخنة اليوم..

حيث يدخل المباراة متربعاً على صدارة الترتيب برصيد 3 نقاط بعد فوزه في المباراة الماضية على النجمة اللبناني برباعية ليعلن عن نفسه مبكراً للغاية كأحد أقوى المرشحين للمنافسة على لقب تلك البطولة الآسيوية وسوف يصطدم طموح العميد الكويتي في الانفراد بالصدارة بأمل الرفاع البحريني بالحفاظ على آماله بعدم الابتعاد عن أجواء المنافسة خاصة أن الفريق البحريني تلقى خسارة في المباراة الأولى أمام الجيش السوري بهدف نظيف مما يجعله مطالباً بالبحث عن الخروج بنتيجة إيجابية أمام الأبيض للحفاظ على موقعه في المنافسة على حجز إحدى بطاقتي التأهل عن تلك المجموعة الرابعة.

كلمة السر

وسيحاول المدرب الوطني محمد إبراهيم استغلال حالة الإرهاق التي يعاني منها لاعبو الرفاع البحريني الذين خاضوا مباراة قوية أمام الجهراء قبل يومين ضمن منافسات بطولة الأندية الخليجية في نسختها الثلاثين، حيث إنهم يعانون من إرهاق كبير بعد تلك المباراة والقدوم للكويت، وسيعتمد الجنرال على استغلال سرعة اللاعبين الشباب أمثال الصقر وحزام..

بالإضافة إلى سرعة المهاجم الدولي عبد الهادي خميس الذي يقدم مستويات متميزة بالفترة الأخيرة، بجانب صانع الألعاب البرازيلي روجيريو، بينما ستكون حظوظ الثلاثي فهد العنزي وفهد عوض وشاهين الخميس ضعيفة في اللحاق بتلك المباراة، حيث لم يكتمل شفاؤهم حتى الآن وإن كانوا انتظموا في التدريبات الجماعية.

القادسية أمام أربيل

وفي إطار البطولة نفسها يحل القادسية ممثل الكرة الكويتية الثاني ضيفاً على فريق أربيل العراقي ضمن منافسات الجولة الثانية التي ستقام باستاد عبد الله بن خليفة تلك المباراة التي يطمح فيها القادسية العودة بنتيجة إيجابية لفك الشراكة مع أربيل في صدارة تلك المجموعة..

حيث يمتلك كلا الفريقين رصيد 3 نقاط، وسيحاول لاعبو القادسية إحباط أحلام أربيل والعودة إلى الكويت بأغلى ثلاث نقاط، كونها هي تعد أقوى مواجهات دور المجموعات، حيث يعد الفريقان من المرشحين للفوز باللقب حيث إنهما ضيفان دائمان في الأدوار النهائية وكانا طرفي المباراة النهائية في النسخة الأخيرة والتي تمكن فيها القادسية من خطف لقبها للمرة الأولى في تاريخه بعد مباراة ماراثونية حسمها لصالحه بضربات الجزاء الترجيحية.

الغيابات

يعتبر صانع الألعاب عبد العزيز المشعان أبرز الغائبين عن القادسية في تلك المباراة بسبب الإصابة التي تغيبه عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع مما يعد ضربة قوية لوسط الملعب خاصة مع استمرار الموهوب سيف الحشان، حيث سيعول القادسية على مهارات وخبرات بدر المطوع لتعويض تلك الغيابات المؤثرة وتحمل مسؤولية قيادة الهجوم القدساوي.

المباريات

 

- المجموعة الثالثة:

أهل التركمانستاني - الاستقلال الطاجيكستاني

أربيل العراقي - القادسية الكويتي

- المجموعة الرابعة:

الجيش السوري - النجمة اللبناني

الكويت الكويتي - الرفاع البحريني

نقطة ثمينة

عاد الجهراء بنقطة ثمينة أبقته في صدارة المجموعة الثالثة لبطولة الأندية الخليجية الأبطال الـ 30 بعد تعادله مع الرفاع الشرقي بهدف لكل منهما سجل للرفاع عبد الله جناحي.

فيما سجل هدف الجهراء المحترف البرازيلي فينيسيوس من ركلة جزاء في الدقيقة 85 ليرفع الجهراء رصيده إلى 4 نقاط ليتساوى مع الرفاع الشرقي بالنقاط، ويحسب للجهراء تصدره بفارق الأهداف عن الرفاع، ويتبقى للجهراء مواجهة أخيرة أمام الفيصلي السعودي المرشح لصدارة المجموعة.

طباعة Email