العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موقعة آسيوية بنكهة خليجية السد يواجه الهلال السعودي اليوم

    الهلال والسد لقاء خارج التوقعات - البيان

    يشهد استاد جاسم بن حمد بنادي السد في العاصمة القطرية الدوحة، قمة خليجية بنكهة آسيوية اليوم عند الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت الدوحة (السابعة والنصف بتوقيت الإمارات)، في لقاء يدخل خلاله كل فريق المواجهة بشعار الفوز وحصد النقاط الثلاث ضمن مباريات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا، التي تضم أيضا لوكومتيف الأوزبكي الذي خسر من الهلال في الجولة الأولى وفولاد الإيراني الذي تعادل مع السد سلبيا.

    ويسعى الزعيم للخروج بنقاط المباراة الثلاث أمام خصمه العنيد لتحسين وضعه في جدول ترتيب المجموعة، حيث لا يملك سوى نقطة يتيمة في رصيده، فيما يتصدر الهلال بثلاث نقاط، ويريد تحقيق الفوز الثاني بالمسابقة لرفع رصيده الى 6 نقاط حتى يقطع خطوة كبيرة نحو الحفاظ على المركز الأول واحتكاره..

    وفي الوقت نفسه التقليص من حظوظ منافسه المباشر على بطاقتي التأهل فريق السد ولهذا فإن المباراة تعتبر مواجهة من 6 نقاط وعليه فإنه يتطلع لتحقيق الفوز والعودة الى قواعده بفوز جديد يؤكد به الفوز الذي حققه بالجولة الأولى أمام لوكوموتيف الأوزبكي كان عن جدارة واستحقاق،

    ورغم أن معنويات السد ليست في القمة، حيث إنه قادم من خسارة بدوري نجوم قطر تكبدها أمام لخويا في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة ومن ضربة جزاء على الرغم من المباراة القوية، التي قدمها والتي كان يستحق منها نقطة تعادل على الأقل حسب آراء الكثير من المحللين والمتابعين للدوري المحلي..

    فيما لعب الهلال في دوري عبداللطيف جميل 17 مباراة فاز في 9 وتعادل في 5، وخسر 3 مباريات. ولعب الفريق مباراته الأخيرة بالدوري المحلي أمام نادي نجران على ملعب نادي الأخدود وفاز فيه بنتيجة 2–0، وسجل خط هجومه 28 هدفاً وتلقى 14 هدفاً ويحتل المركز الرابع بـ32 نقطة..

    ولازال الهلال ينتظر تحديد الموقف النهائي بالنسبة للمحترف اليوناني ساماراس، الذي أجرى فحصا في عيادة النادي الطبية، بعد تعرضه لكدمة في الركبة، ومن المنتظر أن تتضح على ضوئه الحالة الصحية للاعب وبالتالي ستتضح مدى إمكانية مشاركته من عدمها، وعلى صعيد آخر واصل اللاعبان سالم الدوسري ونواف العابد البرنامج التدريبي الخاص ومن المرجح ألا يشاركا في المباراة.

    وعلى الجانب الآخر، تأكد غياب مدافع السد محمد كسولا عن المشاركة في المباراة تنفيذا لعقوبة لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي بإيقافه مباراتين عقب طرده في لقاء الوحدة الإماراتي ضمن الدور التمهيدي.

    وحرص حسين عموته مدرب الفريق خلال الأيام الماضية على تجهيز لاعب بديل، خاصة أن هناك أزمة غيابات في الخط الدفاعي نظرا لغياب مهدي بسبب الإصابة، وسيشكل الغيابان تأثيرا واضحا على السد خلال المباراة وصداعاً في رأس المدرب عموته في مواجهة خط هجوم الهلال القوي.

    وعليه فإن مواجهة اليوم ستكون بمثابة تحد كبير أمام خط دفاع فريق السد في ظل الغيابين البارزين للاعبين دوليين الذي سيتحمل عبئا كبيرا خلال هذه المواجهة، وقد حرص حسين عموته على توجيه تعليمات خاصة للثنائي إبراهيم ماجد ولي جونج باعتبارهما عنصري الخبرة في خط الدفاع خلال هذا اللقاء.

    طباعة Email