تخطيا ذات راس والحسين أربد في كأس الأردن

تأهل الوحدات والشباب إلى مربع الكبار

أكمل الوحدات وشباب الأردن عقد الفرق المتأهلة إلى نصف نهائي بطولة كأس الأردن، وذلك بعد تفوقهما على ذات راس، والحسين أربد، في إياب الدور ربع النهائي، لينضما بالتالي إلى الرمثا والبقعة، الذي سبق لهما التأهل في وقت سابق على حساب الشيخ حسين، والفيصلي.

ونجح الوحدات في العودة من مدينة الكرك فائزاً بهدف نظيف، أحرزه نجمه عامر ذيب في مرمى ذات راس، وهي النتيجة التي كفلت للفريق التأهل بعدما آلت مواجهة الذهاب بين الفريقين إلى التعادل الإيجابي بهدف لمثله، في حين تعذب شباب الأردن، قبل أن ينجح في تخطي عقبة الحسين إربد على ستاد الحسن بالركلات الترجيحية، إذ دخل الشباب المباراة مستنداً إلى انتصار صريح سطره في مواجهة الذهاب بهدفين نظيفين.

لكن الحسين نجح في تحقيق النتيجة ذاتها على أرضه، الأمر الذي اضطر الفريقين إلى حسم أمر التأهل من ركلات الجزاء، الذي وقف الحظ فيها حليفاً بجوار شباب الأردن، عندما نجح في تنفيذ ركلتين بنجاح مقابل فشل الحسين في ترجمة جميع الركلات التي نفذها.

صفقة

حسمت في ساعة متأخر من ليلة أمس الأول صفقة انتقال مدافع نادي الوحدات الأردني طارق خطاب إلى نادي الشباب السعودي لمدة ثلاثة مواسم. وكانت المفاوضات بين الناديين تعثرت في وقت سابق، لكنها سرعان ما تجددت خلال الأيام الماضية لتنجلي عن موافقة الوحدات ولاعبه الدولي على عرض الشباب السعودي، الذي تضمن دفع ما يقرب من نصف مليون دولار للوحدات، في حين لم يتضح المبلغ، الذي سيحصل عليه اللاعــب من قبل النادي السعودي.

على صعيد متصل بأخبار نادي الوحدات ينتظر أن يتوجه لاعبه الدولي محمد الدميري للاحتراف مع نادي الاتحاد السعودي خلال الأيام القليلة القادمة، وفق ما أعلنه المركز الإعلامي للنادي الأخير.

وفي حال اكتمال صفقتي انضمام الدميري وخطاب إلى الشباب والاتحاد، فإن الوحدات سيسعى إلى تعويض احتراف هذين اللاعبين المؤثرين، اللذين يعتبران من العناصر الأساسية في صفوف الفريق، والمنتخب الأردني كذلك.

نشاط

أبدى الفيصلي الأردني نشاطاً ملحوظاً خلال الأيام الماضية، في ما يخص إعادة ترتيب صفوفه، تأهباً لخوض الموسم الكروي المقبل، فبعدما نجح النادي في استقطاب المدير الفني المصري محمد عبد العظيم، ومن ثم المهاجم الصاعد خلدون الخزامي، كان مقره يشهد مساء الأربعاء توقيع اللاعب ياسر الرواشدة القادم من النادي العربي.

ارتياح

وأثارت التحركات النشطة للفيصلي ارتياح جماهير النادي، التي تطالب منذ فترة بالنهوض بواقع فريقها، الذي غاب عن منصات التتويج الموسم الحالي في سيناريو مكرر لما شهده الموسم المنصرم.

يذكر أن الفيصلي كان قد نجح في التجديد لحارسه الدولي محمد شطناوي، إلى جانب لاعب خط الوسط مهند المحارمة مؤخراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات