3 من أندية الدرجة الأولى تغادر كأس تونس اليوم

رغم ارتفاع درجة الحرارة وانهماك المولعين بالكرة بانطلاق مونديال البرازيل قرر الاتحاد التونسي أن تتواصل مسابقة كأس تونس خلال أسبوعين من الشهر الجاري وتكون البداية اليوم بالدور ثمن النهائي الذي سيشهد مغادرة ثلاثة فرق من الدرجة الأولى على الاقل السباق مبكراً باعتباراً أنها ستواجه فرقاً من نفس الدرجة.

في تونس العاصمة وتحديداً على استاد ملعب رادس يستقبل الترجي الرياضي نادي حمام الأنف في حوار ينطلق فيه الفريق الاول بأوفر الحظوظ للترشح لعدم توازن القوى في الفترة الحالية باعتباراً أن الترجي عكس خصمه حافظ على نسق المباريات، وأكد ذلك يوم الأحد الماضي عندما فاز على النادي الصفاقسي في إطار الجولة الثالثة من رابطة ابطال افريقيا، وغير بعيد على رادس وتحديداً على استاد ملعب المنزه يستضيف النادي الإفريقي الملعب القابسي في مواجهة تلوح متوازنة مع أسبقية طفيفة للإفريقي الذي يولي عناية فائقة لمسابقة الكأس لإنقاذ موسمه بعد أن أنهى الدوري رابعاً.

احتضان

المباراة الثالثة التي تجمع بين فريقين من الدرجة الأولى يحتضنها ملعب حمدة العواني بين شبيبة القيروان وقوافل قفصة وحسب آخر أخبار الفريقين وتدريباتهما فإن فريق القيروان يبدو جاهزاً اكثر من خصمه باعتبار أنه حافظ على جهازه الفني وواصل التدريبات وخاض بعض الوديات، في حين أن القوافل لم يواصل تدريباته بصفة منتظمة خاصة بعد أن غادره مدربه الأول حبيب الماجري.

خبرة

في بقية المباريات ينتظر أن تكون الفرق الأكثر خبرة بطريق مفتوح للترشح الى الدور ربع النهائي وذلك على غرار النجم الساحلي الذي سيلعب ضد نجم فريانة من الدرجة الرابعة تماما مثل النادي الصفاقسي الذي ينزل ضيفاً على موج منزل عبد الرحمان في حين سيكون نجم المتلوي في اختبار قوي، حيث ينزل ضيفا على الفريق الثاني لمدينة قابس وهو مستقبل قابس الصاعد الى الدرجة الأولى واخيراً يتحول الاتحاد المنستيري الى مدينة بوسالم بالشمال التونسي لملاقاة فريق جندوبة الرياضية الذي لم يجن الا النتائج السلبية في بطولة الصعود الى الدرجة الاولى التي جمعت أفضل ستة فرق من الدرجة الثانية وبالتالي لن يجد الاتحاد صعوبة للتأهل.

الجدير ذكره أن الملعب التونسي ترشح الى الدور ربع النهائي دون عناء، حيث أعلن خصمه فريق جريدة توزر انسحابه من السباق وذلك بعد أن تأكد من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات