المريخ السوداني يعفي مساعد المدرب ومدير الكرة

من لقاء سابق للهلال والمريخ

أعفى نادي المريخ السوداني، مساعد مدرب فريق الكرة،المصري احمد ساري من مهمته بعد 62 يوما من تعيينه ضمن طاقم الجهاز الفني الذي يقوده الالماني اوتوفيستر

كما أعفى النادي، مدير الكرة مصطفى توفيق،وتعيين لاعب النادي الاسبق الجيلي عبد الخير بديلا له

وتأتي القرارات الجديدة التي اتخذها مجلس الادارة في اجتماعه اول من امس في اطار محاولته لاصلاح الوضع داخل الفريق بعد النتائج السلبية التي حققها في النصف الاول من الموسم الحالي،وآخرها الخسارة في بطولة سيكافا يوم الجمعة الماضية، حيث ترك منصب مساعد المدرب شاغرا الى حين بداية الاعداد أول الشهر المقبل.

إصلاح

من جانبه، أكد الامين العام للنادي،طارق عثمان الطاهر أن سياسة الاصلاح ماضية بتدعيم صفوف الفريق بعناصر متميزة واجراء تغيير ايجابي يدعم مشاركة الفريق في النصف الثاني من الموسم، شاكرا الساري على الفترة التي قضاها مع الفرقة الحمراء، ومذكرا في الوقت ذاته ان قرار الاعفاء جاء بهدف الاستعانة بخدمات مساعد مدرب وطني.

ضم

و استقبل المريخ ، مهاجم المنتخب الكيني لضمه الى كشوفات الفريق في فترة التسجيلات الحالية بجانب حارس المرمى الاوغندي جمال سالم التي وافقت السلطات على منحه الجنسية السودانية لينال الصفة القانونية التي تؤهله للانضمام الى صفوف الفريق حيث يمنع القانون تسجيل حراس المرمى الاجانب

وفي سياق منفصل، اتخذ مجلس المريخ قرارا رسميا بمقاطعة صحيفة (الهدف) الرياضية بحجة الاساءة الى أعضاء المجلس وخاصة رئيس النادي جمال الوالي،وقال المجلس عبره موقعه الرسمي ان مقاطعته صحيفة الهدف فرضته الاساءات التي يتعرض لها مجلس الادارة ولاعبي الفريق مؤكدا عدم التعاون نهائيا مع الصحيفة المتخصصة في اخبار النادي.

 

توضيح

أوضح مجلس ادارة نادي الهلال انه لم ينه عقده مع المهاجم البرازيلي سيرجيو الذي انضم الى الكشوفات مؤخرا .

وقال الامين العام للنادي احمد عبد القادر،ان التقارير الاعلامية التي وصلت الخرطوم من معسكر القاهرة الذي شارك فيه اللاعب لم تكن ايجابية ، مضيفا بان هنالك من تحدث عن ضعف مستوى سيرجيو لكن مجلس الادارة لم ينفذ قرار انهاء التعاقد .

وأشار عبد القادر الى ان مجلس الهلال كلف رئيس القطاع الرياضي عمر النقي بالجلوس مع المدرب كامبوس لتحديد مصير سيرجيو مع الفريق قبل اليوم الاخير من فترة التعاقدات والمحدد له 10 يونيو الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات