مقابل 150 ألف يورو فقط

بلد الوليد الإسباني يلتقي الوحدات الأردني في مايو

انشغلت اوساط كرة القدم الاردنية في اليومين الماضيين بخبر تلقي نادي الوحدات عرضاً لخوض مباراة ودية مع نادي بلد الوليد الاسباني، وهو النبأ الذي لم يصدقه المتابعون في البداية لكن اتضح أنه صحيح اثر التصريحات التي ادلى بها رئيس النادي طارق خوري وأكد فيها أن المباراة من المرجح أن تقام اواخر مايو المقبل.

وعرضت إحدى شركات التسويق الرياضي على نادي الوحدات تنظيم مباراة ودية مع النادي الاسباني 25 مايو المقبل على ستاد عمّان الدولي مقابل حصول الأخير على مبلغ (150) الف يورو، حيث تدارس مجلس ادارة نادي الوحدات هذا العرض في اجتماعه الاخير دون أن يتخذ قراراً رسمياً بالموافقة او عدمها وذلك في انتظار دراسته.

البحث عن الانتشار

وأثار هذا العرض استغراب الكثيرين حول الاسباب التي تدعو بلد الوليد الذي قهر مواطنه برشلونة الساعي الى المنافسة على لقب الليغا بهدف نظيف يوم 18 الجاري، الى البحث عن تنظيم هذه المواجهة امام فريق عربي، ليتضح أن بلد الوليد يسعى الى توسيع انتشاره خارج حدود اسبانيا عبر خوض لقاءات ودية مع فرق عربية تحظى بشعبية كبيرة وهو الامر الذي يثري حضور النادي على الصعيد العالمي اسوة بمواطنيه ريال مدريد وبرشلونة.

وفهم أن نادي الوحدات يمضي في اتجاه البحث عن السبل الكفيلة لاقامة هذه المواجهة والتي إن نظمت فإنها ستحظى بمتابعة جماهيرية غير مسبوقة.

عوائد مالية

وكشف النائب طارق خوري رئيس نادي الوحدات أن المباراة من المرجح أن تقام بنسبة كبيرة، في حين أن مبلغ (150) الف يورو ليس صعب المنال ومن السهل توفيره، نظرا للعوائد المالية التي ستعود على الوحدات جراء التنظيم، في المقابل تكشفت بعض التفاصيل الخاصة بالعرض المقدم والمتضمن أن تدفع الشركة المبلغ للنادي الاسباني على أن تذهب عوائد المباراة كاملة اليها وهو ما يعني عدم حصول الوحدات على أية عوائد.

وفي حال تنظيم المواجهة فإنها ستكون الاولى التي تجمع ناديين اردنياً واسبانياً في التاريخ، علماً بأن الوحدات يبحث عن اقامة المباراة دون تبعات مالية كبيرة.

صدارة متواصلة

واصل الفيصلي صدارته لسلم ترتيب بطولة الدوري الاردني للمحترفين بعدما رد ضيفه العربي خاسراً بنتيجة (2-1) في افتتاح الجولة الثانية عشرة للبطولة ليرفع رصيده الى (25)، فيما تجمد رصيد العربي عند (12) نقطة.

وخرج البقعة والجزيرة بنتيجة التعادل الايجابي بهدف لمثله في مباراة لم ترق مجرياتها الى مستوى الطموح ليبلغ رصيد البقعة (19) نقطة مقابل (18) نقطة للجزيرة.

وعلى ستاد الحسن بمدينة اربد نجح الصريح في تجاوز نظيره الشيخ حسين وتغلب عليه بنتيجة (2-1) ليرسخ حضور الخاسر في المركز الاخير على لائحة الترتيب برصيد (3) نقاط فيما رفع الصريح رصيده الى (8) نقاط ليستقر بالمركز قبل الاخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات