أزمة «البث» تحرم الأندية الكويتية من ملاعبها

ازمة البث في ملاعب الكويت أصبحت خارجية البيان

دفعت الجماهير والأندية الكويتية خلال الموسم الحالي ضريبة الخلاف الذي حدث بين اتحاد الكرة برئاسة الشيخ طلال الفهد ووزارة الإعلام التي يتولى حقيبتها الوزارية الشيخ سلمان الحمود الرجل الرياضي "رئيس الاتحاد الآسيوي للرماية نائب رئيس الاتحاد الدولي" بعدما حرمت من متابعة اللقاءات خلال الجولات السبع الأولى من النسخة الأولى لدوري فيفا بجانب المباريات التي أجريت في شهر فبراير الماضي بسبب الاحتفالات الوطنية، ولكن تم حلها عن طريق "المسكنات" والابتعاد عن التصريحات الإعلامية بين الطرفين مؤقتاً.

عودة الأزمة

تعود الأزمة مرة أخرى لتلقي بظلالها وضحيتها هذه المرة على ناديي الجهراء والنصر المشاركين ببطولة الخليج للأندية الأبطال الـ29، بعدما رفض تليفزيون الكويت نقل مباريات الفريقين التي تقام بالكويت والتي يملك حقوقها قناة دبي الرياضية، حيث لم تسفر محاولات مجلس إدارة نادي الجهراء برئاسة دهام الشمري عن جديد خلال الأيام القليلة الماضية من أجل الوصول إلى صيغة توافقية بين وزارة الإعلام الكويتية والشركة صاحبة حقوق النقل بشأن مباراة صحم العماني والتي تأتي في إطار منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى والمحدد لها يوم 18 مارس الحالي باستاد مبارك العيار بنادي الجهراء، حيث رفضت وزارة الإعلام في وقت سابق إذاعة المباريات وهو ما دفع مجلس الإدارة إلى خوض مباراة الرائد السعودي بالمنامة خوفا من توقيع العقوبات من قبل اللجنة التنظيمية على الفريق.

حل وحيد

كان هذا هو الحل الوحيد بعدما لم يكن هناك مخرج لنقل المباراة للهروب من عقوبات اللجنة التنظيمية وستكون أيضا بالبحرين، ونظرا لانشغال استاد البحرين باستحقاقات نادي الحد تم تقديم المباراة ليوم واحد لتُقام في الـ17 من الشهر ذاته، وهو ما يعرض اللاعبين للإرهاق، في الوقت الذي قررت فيه اللجنة التنظيمية والشركة الراعية لبطولة الأندية الخليجية فك تشفير البطولة بعد أن كانت تُنقل بشكل حصري، وباتت البطولة الحالية متاحة للنقل عبر أي قناة خليجية راغبة في ذلك بشرط شراء الحقوق من الشركة الراعية.

 

لا جديد

انتقلت أزمة "بث" مباريات الكرة الكويتية من مباريات الدوري إلى المنافسات الخارجية للأندية التي تعاني من شهر أغسطس الماضي إلى مارس الحالي ولم يسفر عنها جديد ولكنها تزيد تعقيداً، خاصة أن الاتفاقيات التي كشف عنها الشيخ طلال الفهد خلال الكشف عن درع دوري فيفا مع وزارة الإعلام مازالت في مرحلة المفاوضات والتي من الممكن أن تتعقد، خاصة أن العلاقة ليست طيبة بين الطرفين في ظل تمسك كل طرف بموقفه، على الرغم من إعلان اتحاد الكرة التنازل عن بعض الشروط التي رفضتها الوزارة من قبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات