زيجات وحالات طلاق وشائعات

نجوم الكرة المصرية والفنانات.. الشهد والدموع

صورة

تاريخ العلاقات بين نجمات الفن ونجوم الكرة في مصر أشبه بالزواج ولكن على ورقة تبغ تحترق.. حيث غالباً ما تبدأ العلاقة بين النجم الرياضي والنجمة الفنانة بالشهد والكلمات البراقة وحالات الحب، وتنتهي بالدموع ونار الفراق ودخان الشائعات الأسود الذي يترك أثراً كئيباً في كتاب حياة النجمين معاً.

زواج ناجح

وقبل أن نرصد حالات الفشل في علاقات نجمات الفن ونجوم الكرة في مصر، يجب علينا أن نذكر أن هناك علاقات كانت ناجحة أو حتى نصف ناجحة واستمرت لفترات ليست بالقصيرة، ومن أشهر علاقات التزاوج الكروي الفني الناجحة تلك التي كانت بين عارضة الأزياء الفنانة رجاء الجداوي وحارس مرمى منتخب مصر وقتها حسن مختار، والذي تعرف إلى رفيقة عمره في السودان.

حيث كانت تشارك في تمثيل مسرحية مع خالتها الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا بينما كان يحرس مرمى منتخب الفراعنة في بطولة كأس الأمم الإفريقية بالسودان 1970، وتزوج مختار ورجاء في فندق "غراند اوتيل" بالعاصمة السودانية الخرطوم، وتمت إجراءات زفافهما بعد ذلك في القاهرة، وكانت علاقتهما الزوجية وما زالت من أنجح زيجات الفنانات بلاعبي الكرة، وأثمرت عن ابنتهما الوحيدة أميرة.

ومن الزيجات الناجحة بين نجمات الفن ونجوم الكرة كذلك زواج الفنانة ليلى جمال واللاعب السوداني الأصل سمير محمد علي حارس مرمى فريق الزمالك في الستينات، والذي تعرف إلى زوجته الفنانة والمطربة المصرية في الكويت عام 1971 ورزق منها بعد ذلك بأبنائه (هنادي وهبة ومحمد)، وتعد زيجته من الزيجات الناجحة جداً.

ولم تكن علاقة نجم الزمالك عصام بهيج بزوجته الفنانة ناهد جبر بأقل نجاحاً من علاقة الثنائي مختار والجداوي، حيث كان بهيج من أكثر لاعبي الكرة نجومية في الستينات وكانت له علاقات كبيرة بأهل الفن والسينما، وهو ما جعله يقوم بدور البطولة في فيلم "حديث المدينة".

وبعد هذا الفيلم تعرف بهيج إلى زوجته الفنانة ناهد جبر، وتزوجها بعد قصة حب أثمرت عن ولدين، قبل أن تحدث مشكلات فيما بعد أدت إلى انفصالهما، ثم تزوجت من زميلها الممثل المسرحي والأكاديمي سناء شافع، ولكن هذه الزيجة لم تستمر طويلاً، قبل أن تعود من جديد إلى عصمة زوجها نجم الكرة عصام بهيج لتستمر في بيته حتى وفاته في 2007.

وعلى الرغم من أن الطلاق كان هو النهاية الحزينة لعلاقتهما، إلا أن زواج المذيعة والممثلة نجوى إبراهيم بالفلسطيني مروان كنفاني حارس مرمى النادي الأهلي المصري في الستينات يعدّ من الزيجات التي حافظت على شكل العلاقة الأسرية حتى بعد انفصال الزوجين، حيث أثمرت الزيجة عن ولدين هما حكم وناصر، واللذين يعيشان حالياً في الولايات المتحدة الأميركية.

وذلك لطبيعة العمل الدبلوماسي لوالدهما والذي كان يعمل مستشاراً سياسياً للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، وتتواصل نجوى إبراهيم دائماً مع ولديها وتسافر لهما بشكل منتظم لزيارتهما في أميركا، وذلك على الرغم من انفصالها عن والدهما، وزواجها أكثر من مرة بعد طلاقها من كنفاني.

لقاء وأوسة

ومن زيجات القرن الماضي إلى زيجات القرن الجديد، والتي كان من أبرزها زواج محمد عبدالمنصف الشهير بـ"أوسة" حارس مرمى الزمالك السابق والمنتخب المصري في ذلك الوقت والممثلة لقاء الخميسي، وذلك بعد أن تعارفا عن طريق صديقهما المشترك المخرج أشرف فايق.

وأثمر الزواج عن ولدين هما "أدهم وآسر"، وقد ثارت شائعات كثيرة حول انفصال النجمين بعد ظهور الممثلة الشابة في مسلسل "الزوجة الرابعة" بشكل جريء أغضب زوجها وجعله مثار سخرية مشجعي النادي الأهلي، وخرجت الخميسي في "لقاء" تلفزيوني لتعلن أنها انصاعت لرغبة زوجها ورفضت قبول أي أعمال تحتوي على مشاهد جريئة قد تؤذي مشاعره، ولكي لا تتحول شائعات طلاقهما إلى حقيقة مرة!.

يارا .. أم العيال

ومن أشهر الزيجات الفنية الكروية في الآونة الأخيرة زواج عماد متعب، نجم النادي الأهلي والمنتخب المصري، ويارا نعوم "الموديل" ملكة جمال مصر، ويقول متعب إنه تعرف إلى معشوقته يارا أثناء تصويره إعلاناً تلفزيونياً، ونشأت بينهما صداقة تحولت إلى حب شديد وغيرة أشد، ولكن متعب أصر على أن تتجاوز يارا مرتبة ملكة الجمال إلى درجة الأم المسؤولة، فبعد أن أنجب ابنته الأولى منها "تمارا".

أعلنت زوجته على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أنها حامل في المولود الثاني لمتعب، والذي تراجع مستواه الفني والبدني كثيراً بعد زواجه، وتزايدت إصابته بالشكل الذي بات رحيله عن قلعة الأهلي الحمراء وشيكاً، ومن الممكن أن يكون ذلك في نهاية هذا الموسم.

الفشل

وهناك عدد من الزيجات التي تجسد حالة الفشل الذريع لزواج نجمات الفن بنجوم الكرة ومن أشهر هذه الحالات زواج نجم الزمالك في السبعينات من القرن الماضي محمود الخواجة بالممثلة هياتم، والذي انتهى بعد أيام معدودات، وطلاق النجمة سهير رمزي من المليونير الراحل سيد متولي رئيس النادي المصري البورسعيدي بعد اتهام في قضايا شيكات من دون رصيد.

ومن زيجات الفشل الفني الكروي أيضاً زواج جمال عبد الحميد قائد منتخب مصر في كأس العالم 1990 بالفنانة عزة شريف، وطلاقه منها بعد ذلك، وارتباط اسمه بعدد من نجمات الأعمال الفنية التي فشل في تقديمها كممثل، وكذلك طلاق مدرب الكرة والإعلامي مدحت شلبي من المطربة شيرين وجدي وزواجه بعد ذلك من المطربة أيضاً سحر نوح ابنة الفنان محمد نوح.

وكذلك طلاق نجم الأهلي والممثل ـ بعدذلك ـ شريف عبدالمنعم من الفنانة هدى رمزي، وكذلك طلاق الثنائي مصطفى يونس مدافع الأهلي في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ومي عبد النبي، واللذين عاشا قصة حب طويلة وشهيرة انتهت بالانفصال، وتزوج بعدها مصطفى يونس من الممثلة المغمورة ولاء مطر.

 

 

خطوبة

 

من الحالات التي لم تصل إلى مرحلة الزواج، وتم الانفصال عند مرحلة الخطوبة أو التعارف فقط، ما حدث مع فتحي نصير نجم الزمالك في الستينات والمطربة مها صبري، التي ارتبطت بعد ذلك بأحد قادة القوات المسلحة.

وأما من الجيل الحالي فقد انفصل نجم المنتخب المصري محمد زيدان عن نجمة السينما والتلفزيون مي عز الدين بعد إعلانهما خطوبتهما واستعدادهما للزواج، ولكن ارتباط زيدان بصديقته الدنماركية "شتاينا" وإنجابه منها ابنه "آدم" حال دون إتمام الزواج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات