في الطريق إلى آسيا 2015 بأستراليا

الشارقة تحتضن قمة العراق والصين اليوم

العراق في لقاء حاسم مع نظيره الصيني البيان

يحتضن ملعب الشارقة في السادسة من مساء اليوم القمة المرتقبة التي تجمع منتخب العراق الأول لكرة القدم بنظيره الصيني في الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا.

وتكتسي المواجهة أهمية استثنائية للطرفين، إذ يتحتم على اسود الرافدين تحقيق الفوز ليضمنوا العبور إلى أستراليا، بينما تكفي المنتخب الصيني نقطة واحدة للحاق بالمنتخب السعودي صاحب أولى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة، والذي يلتقي نظيره الإندونيسي في ذات الجولة اليوم.

13 نقطة

وتتصدر السعودية ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة، تليها الصين ولها 8 نقاط، ثم العراق وله 6 نقاط، مقابل نقطة لإندونيسيا.

ورغم صعوبة المواجهة المصيرية، فإن مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر كان واثقا جدا بإمكان التأهل بقوله "نحن قريبون من الفوز، فالنقاط الثلاث مضمونة والمسألة قضية وقت ليس إلا، صحيح أننا نخوض مباراة صعبة، لكننا نمتلك أفضلية فنية ولدينا لاعبون قادرون على حسم المباراة".

المدرب الافضل

وأضاف شاكر الذي يعد نفسه الأفضل الآن من بين المدربين العراقيين "سنكون في أستراليا".

وينتهي عقد حكيم شاكر مع الاتحاد العراقي منتصف الشهر الجاري، وهو لم يظهر رغبة بالاستمرار في مهمته، وقال في هذا الصدد: "سأترك المنتخب منتصف الشهر الجاري، حيث تنتهي مدة تعاقدي ولم ارغب بالتجديد".

واعتبرت أوساط كروية هذه التصريحات متصلة بالمتغيرات المرتقبة في خارطة الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي سيعيد انتخاباته مرغما بقرار من محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) في 20 أبريل المقبل، إذ يرتبط شاكر بعلاقة متينة مع الرئيس الحالي ناجح حمود الذي يواجه منافسة شرسة من قبل نائبه عبد الخالق مسعود في الانتخابات المقبلة.

7 مرات

وبلغ العراق نهائيات آسيا سبع مرات، آخرها في الدوحة عام 2011 حين خرج من الدور ربع النهائي بخسارته أمام أستراليا صفر-1 بعد التمديد عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وتوج العراق بلقب النسخة الرابعة عشرة في إندونيسيا عام 2007 للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على نظيره السعودي في النهائي 1- صفر، وكانت مشاركته الأولى في نهائيات القارة في الدورة الخامسة التي أقيمت في بانكوك عام 1972.

وسجل المنتخب العراقي في التصفيات الحالية بداية متواضعة، حيث تخطى المنتخب الإندونيسي بصعوبة 1- صفر، ثم خسر أمام الصين صفر-1 وأمام السعودية صفر- 2 في العاصمة عمان، وسقط مرة ثانية أمام السعودية في الدمام 1- 2، قبل أن يعود إلى أجواء الصراع بفوزه على إندونيسيا بثنائية نظيفة كادت لا تشفع له لولا سقوط الصين في فخ التعادل صفر- صفر أمام المنتخب السعودي في الجولة الخامسة.

برنامج الاعداد

واقتصر برنامج استعدادات المنتخب العراقي لمواجهة الصين المصيرية على مباراة ودية تجريبية أمام كوريا الشمالية في دبي فاز فيها 2- صفر، ضمن معسكر تدريبي في الإمارات استمر ستة أيام.

ويعول حكيم شاكر في مباراة اليوم على قائمة منتخبه المتوج بلقب كأس آسيا الأولمبية مؤخرا في مسقط مع وجود يونس محمود وعلي رحيمة وسلام شاكر ولاعب ايزر سبور التركي علي عدنان.

قائمة الاسود

وشهدت قائمة شاكر لمواجهة الصين استبعاد كرار جاسم وعلاء عبدالزهرة وغياب ابرز مدافعيه علي بهجت بسبب الحرمان.

وضمت القائمة، جلال حسن وعلي ياسين وعلاء كاطع وضرغام إسماعيل وسلام شاكر واحمد إبراهيم وعلي رحيمة ومهدي كريم وعلي فائز وعلي عدنان وهلكورد ملا محمد وسيف سلمان واحمد عباس وعلي حصني واحمد ياسين وياسر قاسم ومهدي كامل وامجد كلف ومهند عبد الرحيم ويونس محمود وحمادي احمد ومروان حسين.

 

المنتخبات المتأهلة

* المجموعة الأولى: عمان والأردن

* المجموعة الثانية: إيران والكويت

* المجموعة الثالثة: السعودية

* المجموعة الرابعة: البحرين وقطر

* المجموعة الخامسة: الإمارات وأوزبكستان

 

وتنضم المنتخبات إلى اليابان بطلة آسيا 2011 وأستراليا المضيفة وكوريا الجنوبية الثالثة، إلى جانب بطلي آخر نسختين من كأس التحدي الآسيوية.

 

«شجع العراق»

أطلقت الجالية العراقية وبالتنسيق مع أمانة بغداد حملة لتشجيع منتخب العراق الأول لكرة القدم في مباراته المصيرية في السادسة من مساء اليوم مع نظيره الصيني على ملعب الشارقة ضمن الجولة الأخيرة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2015 بأستراليا.

وتقوم الجهات المعنية عن الحملة بتوفير (الباصات) لنقل جمهور العراق من مختلف مناطق دولة الإمارات إلى ملعب الشارقة لمؤازرة اسود الرافدين اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات