يواجه جوانجتشو الصيني في ما قبل نهائي مونديال الأندية

حلم الخماسية يداعب الملك البافاري

يبدأ بايرن ميونيخ الألماني اليوم محاولته لانتزاع لقب جديد ليكون ختاماً رائعاً لأفضل عام في تاريخ النادي البافاري، وذلك من خلال مباراته المرتقبة أمام جوانجتشو الصيني بطل آسيا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية والمقامة حالياً في المغرب.

ويأمل بايرن في تأكيد مكانته كأفضل أندية العالم في 2013 من خلال الفوز بلقب هذه البطولة ليكون الخامس له في عام 2013.

وأحرز بايرن ثلاثيته التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الماضي بقيادة مديره الفني السابق يوب هاينكس الذي ترك الفريق واعتزل التدريب بنهاية الموسم الماضي ليخلفه الإسباني جوسيب غوارديولا الذي قاد بايرن للفوز بكأس السوبر الأوروبي، وحافظ على سجل الفريق خالياً من الهزائم في الدوري الألماني (بوندسليغا) حتى الآن.

ولم يكن غريباً أن يتوج بايرن بلقب فريق العام في ألمانيا بعد كل هذه الإنجازات في 2013، ولكنه يطمح إلى نهاية أكثر سعادة من خلال التتويج باللقب العالمي.

طموح جوانجتشو

ويصطدم بايرن اليوم بطموحات جوانجتشو الذي يشارك في مونديال الأندية للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعدما توج بطلاً لدوري أبطال آسيا في وقت سابق من العام الحالي.

ويلتقي الفريقان في مدينة مراكش ليصعد الفائز منهما إلى المباراة النهائية التي يخوضها يوم السبت المقبل أمام الفريق الفائز من المواجهة الثانية بالدور قبل النهائي، والتي تقام غداً بين فريقي الرجاء البيضاوي المغربي وأتلتيكو مينيرو البرازيلي الذي يضم بين صفوفه النجم البرازيلي المخضرم رونالدينيو.

رغبة في التتويج

وقال مانويل نيوير حارس مرمى بايرن بعد وصول الفريق إلى المغرب: «حققنا نجاحاً رائعاً على مدار العام ونريد تتويجه الآن. نريد أن نصبح رقم 1 في المنافسة بين أفضل أندية العالم من خلال مونديال الأندية. هذا هو هدفنا».

وقال الفرنسي فرانك ريبيري نجم الفريق: «إنها بطولة مهمة للغاية بالنسبة لنا وللنادي». كما أكد زميله توماس مولر: «نريد استكمال مجموعتنا من الألقاب».

وخسر بايرن ثلاث مباريات رسمية فقط على مدار عام 2013، كانت أمام أرسنال ومانشستر سيتي الإنجليزيين في دوري أبطال أوروبا وبوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني.

منافس مجهول

واعترف نيوير بأن فريقه لا يعرف سوى القليل عن جوانجتشو الذي يحظى بالشهرة من خلال مديره الفني الإيطالي مارشيلو ليبي الذي قاد المنتخب الإيطالي (الآزوري) للقب كأس العالم 2006 بألمانيا.

وإلى جانب لاعبي المنتخب الصيني الذي يلعبون لفريق جوانجتشو مثل جاو لين وتشينج تشي، يتمتع الفريق الصيني بوجود مهارات أميركا الجنوبية من خلال الأرجنتيني داريو كونكا صانع اللعب، والمهاجمين البرازيليين إلكسون وموريكي. وسجل إلكسون وكونكا هدفي الفوز 2/صفر على الأهلي المصري بطل إفريقيا السبت الماضي في الدور الثاني للبطولة.

خبرة ليبي

وسبق لليبي أن قاد يوفنتوس الإيطالي للقب العالمي للأندية في 1996 بينما فاز غوارديولا باللقب في عامي 2009 و2011 عندما كان مديراً فنياً لبرشلونة الإسباني.

وصرح ليبي لموقع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) على الإنترنت، قائلا: «اللعب أمام غوارديولا وبايرن سيكون أمراً خاصاً للغاية بالنسبة لنا. إنه الفريق الأفضل في العالم حالياً».

 

توقعات لام

 

قال فيليب لام قائد فريق بايرن إن فريقه وأتلتيكو مينيرو هما الأكثر ترشيحاً للوصول إلى المباراة النهائية للبطولة، ولكن الفريقين سيواجهان مهمة صعبة في المربع الذهبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات