مدير هيئة الشباب في الكويت يتظلم من الوزير

على عكس الأجواء الجوية شديدة البرودة في الكويت، ارتفعت حرارة الشأن الرياضي خلال الـ 48 ساعة الماضية والتي تزامن معها قرار وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود، بإحالة اللواء فيصل الجزاف رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة المدير العام، إلى التقاعد على الرغم من عدم انتهاء مرسوم تعينه الذي يتبقى به لسنتين، حيث بدأ الجزاف في اتباع الإجراءات القانونية نحو التظلم من القرار الصادر لإلغاء قرار التقاعد وعودته لمنصبه وإلغاء القرار المتظلم عليه، كون القرار غير قانوني ويطالب الجزاف باستكمال المدة القانونية، التي جاءت في المرسوم، وهي أربع سنوات كاملة.

وفي حالة عدم الاستجابة للتظلم سيكون هناك إجراءات أخرى طبقا للقانون منها اللجوء إلى محكمة القضاء الإداري، ووصف الشارع الرياضي قرار الإحالة للتقاعد بالإعدام الوظيفي للجزاف، الذي قدم الكثير للرياضة الكويتية من خلال تقلده للعديد من المناصب خلال فترة خدمته منذ أن كان لاعبا وحتى الآن ، حيث لم يراع الوزير تاريخ الجزاف الرياضي وما قدمه طوال الفترة الماضية أو التي عمل بها في هيئة الشباب والرياضة منذ توليه منصب المدير العام عام 2008 وتم تجديد المرسوم له في شهر يوليو عام 2011.

ويتبقى له سنتان لانتهاء المرسوم وتم عزله بقرار من المحكمة الإدارية، الذي نص على عودة د. فؤاد الفلاح المدير السابق، وعاد إلى منصبه في شهر يوليو 2011 بعد سنة ونصف السنة تقريبا، بمرسوم جديد ، وأكد اللواء فيصل الجزاف أن هناك خطوات قانونية سيتم اتخاذها تجاه القرار الذي صدر بإحالته للتقاعد حيث سيتم الإعلان عن ذلك خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن جانب اخر نجح منتخب الكويت للصالات في التأهل الى نهائيات امم اسيا التي ستقام العام المقبل بعد فوزه على نظيره القطري بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما في العاصمة الماليزية كوالامبور في الجولة الثالثة وقبل الاخيرة من تصفيات منطقة غرب القارة، كما فاز منتخب لبنان على السعودية 4/3 في اطار هذه المرحلة ، وبفوز الأزرق على قطر احتل المركز الثاني برصيد 7 نقاط بينما يتصدر لبنان المجموعة برصيد 9 نقاط محققا العلامة الكاملة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات