صعوبات

الأندية اليمنية تُسابق الزمن نحو دوري النُخبة

تخوض أندية نخبة كرة القدم اليمنية ــ 14 فريقاً ــ مرحلة من الاستعدادات المُكثفة وهي تسابق الزمن لبدء الموسم الكروي الذي تأخر كثيراً وينطلق اليوم بمباراة كأس السوبر والتي تجمع فريقي اليرموك العاصمي بطل الدوري ووصيفه شعب حضرموت نظراً لعدم إقامة بطولة كأس الجمهورية، فيما تنطلق منافسات دوري النخبة في العشرين من الشهر الحالي.

وتتفاوت قدرات الأندية في استعداداتها حالياً بالتوافق مع إمكاناتها المادية في وقت يصعُب عليها الحصول على الدعم الحكومي مبكراً نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلد والتي تسببت في تأجيل إطلاق دوري المحترفين للعام الثالث على التوالي بعد أن كان مقرراً البدء فيه في العام 2011م. وفيما لجأت أندية إلى داعميها من المؤسسات التجارية مثل الصقر من تعز الذي يحظى برعاية أكبر مجموعة اقتصادية في البلد..

ومن رجال المال والأعمال والشخصيات الاجتماعية وقيادات الدولة مثل أهلي صنعاء واليرموك وشعب إب والهلال الساحلي فإن أندية أخرى تعاني ظروفاً اقتصادية وإدارية صعبة للغاية أبرزها نادي التلال العدني عميد أندية الجزيرة والخليج والذي يعود تأسيسه على العام 1905م..

وقد تأثر كثيراً بالصراع السياسي الحزبي في محافظة عدن حالياً وتعاقبت عليه قرارات مختلفة بتشكيل إدارة مؤقتة تلو أخرى بعد فشل إجراء انتخابات مجلس إدارته العام الماضي، ويعاني فريق كرة القدم بالتلال من صعوبات جمة وانقسامات بين لاعبيه وإدارييه مع تشكيل جهازين فنيين من قبل إدارتين متصارعتين على قيادته، فيما يعاني شعب حضرموت وصيف بطل الدوري من افتقار الداعمين مما أدى إلى رحيل معظم نجومه إلى أندية أخرى.

وكانت الأندية قد حددت 20 من ديسمبر موعداً لانطلاق الدوري في موسمه الحالي في اجتماع الجمعية العمومية الشهر الماضي بعد أن كان الاتحاد في السنوات السابقة يضطر إلى تأجيل موعد انطلاق الدوري من شهر إلى آخر نتيجة ضغط بعض الأندية لعدم قدرتها على الاستعداد المسبق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات