برمجة الدوري الأردني أمام «فيفا»

يعتزم ناديا الوحدات وشباب الأردن التقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تصعيدا لاحتجاجهما على قرار الاتحاد الأردني لكرة القدم تحويل موعد مواجهتيهما المؤجلتين أمام الفيصلي إلى شهر فبراير من العام القادم مطالبين بأن تقام هاتان المواجهتان قبل فترة القيد الثانية للاعبين.

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد الأردني حددت شهر فبراير لإقامة هاتين المواجهتين المؤجلتين بسبب ازدحام الأجندة المحلية، وصعوبة إيجاد مواعيد مناسبة تأخذ في عين الاعتبار فترات التوقف والتي ستشهد انخراط المنتخب الأردني في تحضيراته المتنوعة سواء لبطولة غرب آسيا أو الجولات المتبقية من التصفيات المؤهلة إلي نهائيات كأس آسيا، عدا عن ارتباط منتخب تحت (22) عاماً بالنهائيات التي ستقام في عُمان يناير المقبل.

تكافؤ

وأكدت مصادر داخل أروقة الوحدات وشباب الأردن عزمها التقدم بشكوى رسمية إلى الفيفا في حال أصر الاتحاد الأردني على هذا الإجراء، إذ يرى كلاهما أن مبدأ تكافؤ الفرص يفرض أن تقام المواجهتان قبل فترة القيد الثانية، والتي سيسعى خلالها الفيصلي بشكل مؤكد إلى تعزيز صفوفه باللاعبين الجدد بعد فسخ عقد المحترفين البرازيليين الثلاثة الذين تم قيدهم مطلع الموسم الحالي.

وكان الاتحاد الأردني قد اجل مواجهتين للفيصلي أمام الوحدات والرمثا لارتباطه ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، فيما اجل لقاء الفيصلي مع شباب الأردن بعد حادثة وفاة لاعب الفيصلي قصي الخوالدة خلال مباراة بدوري الشباب.

اشتباك

ولا تبدو قضية البرمجة وحدها التي تحاصر الفيصلي في هذه الفترة اذ ان الفريق عانى من خسارة مزدوجة أمام الجزيرة بعد ان خسر بهدف في مباراة عرفت نهايتها اشتباكا بين لاعبيه حسونه الشيخ ورائد النواطير مع مدافع الجزيرة علي ذيابات سعى رجال الأمن وإدارتا الناديين إلى امتصاصه، لكنه سرعان ما تطور إلى عراك وامتد إلى غرف تبديل الملابس بشكل سريع وغير متوقع.

وينتظر أن تحط على طاولة الاتحاد الأردني لكرة القدم كافة التقارير المتعلقة بهذه المشكلة سواء من حكم الساحة أو مراقب المباراة، فيما يؤكد العديد ممن تابعوا هذه الحادثة عن كثب أن عقوبات صارمة ستتخذ بحق لاعبي الناديين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات