الهلال ضيفاً على النهضة

النصر يطارد 3 نقاط أمام الشباب في الدوري السعودي

تتجدد الإثارة في الدوري السعودي لكرة القدم بمواجهة النصر المتربع على الصدارة والشباب الثالث في الرياض، في قمة مباريات المرحلة الثانية عشرة غداً.

تنطلق منافسات المرحلة اليوم بإقامة ثلاث مباريات مهمة لفرق المقدمة والقاع، فيلتقي الفتح والرائد في الأحساء، والتعاون والعروبة في بريدة، والنهضة والهلال في الدمام.

وتختتم المرحلة غداً فيلعب أيضاً الأهلي مع نجران والفيصلي مع الاتفاق والشعلة مع الاتحاد.

ويدخل النصر (27 نقطة) اختباراً جديداً عندما يستقبل الشباب (21 نقطة) في مباراة مهمة لكلا الفريقين، حيث يسعى الأول إلى تحقيق فوز جديد يبقيه في الصدارة بنفس فارق النقاط بينه وبين أقرب منافسيه مع إمكانية توسيع الفارق مع ضيفه إلى تسع نقاط وإبعاده ولو بصفة مؤقتة عن المنافسة، فضلاً عن أنه يريد المحافظة على سجله خالياً من الهزائم، في حين يتطلع الشباب إلى إنزال الخسارة الأولى بمضيفه وتقليص الفارق معه إلى ثلاث ليعزز حظوظه في المنافسة على اللقب.

صعوبة

يدرك الأوروغوياني دانيال كارينيو مدرب النصر، صعوبة المباراة وبالتالي سيلعب بطريقة تتناسب مع أهميتها ووضع الطريقة التي تكفل له حصد النقاط الثلاث، معولاً على كوكبة من العناصر المميزة سواء الأساسية أو الاحتياطية.

يبرز فيها الحارس عبدالله العنزي وعمر هوساوي وخالد الغامدي وإبراهيم غالب ومحمد نور ويحيى الشهري ومحمد السهلاوي، في الوقت الذي يفتقد فيه جهود مدافعه البحريني محمد حسين بداعي الإصابة.

أما الشباب فيأمل بقيادة مدربه البلجيكي إيميلوا فيريرا في تحقيق ما عجز عنه الآخرين وهو الفوز على المنافس وتهديد صدارته، لا سيما وأن مستوياته تحسنت في الآونة الأخيرة وبات منافساً حقيقياً على اللقب بعد فوزه الأخير على الأهلي. وسيعتمد فيريرا على حسن معاذ وعبدالله الأسطا ومهند عسيري والكوري كواك تاي والبرازيلي فيرناندو مينيغازو ومواطنه رافينيا والكولومبي ماكنيلي توريس.

تعويض

ويسعى الهلال الثاني (23 نقطة) إلى تحقيق نتيجة كبيرة يصالح من خلالها جماهيره عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على النهضة الأخير (4 نقاط)، اذ فقد خمس نقاط في آخر جولتين ويأمل في استعادة نغمة الفوز ليبقى في دائرة المنافسة، بينما سيحاول النهضة الذي لم يحقق أي فوز تفجير مفاجأة جديدة على غرار ما فعله الشعلة في الجولة الماضية والخروج بنتيجة إيجابية تسهم في مغادرته قاع الترتيب.

ولن يجد مدربه التونسي جلال قادري وسيلة للحد من خطورة الهلال والتصدي لاندفاعه المتوقع منذ البداية سوى اللجوء للأسلوب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة.

ومن المتوقع أن يجري مدرب الهلال سامي الجابر بعض التغييرات في تشكيلة الفريق، خصوصاً في الجانب الدفاعي الذي يعاني من مشاكل عدة، كما سيستعين بالبرازيلي تياغو نيفيز بعد تعافيه من الإصابة إلى جانب المدافع ماجد المرشدي. وسيرمي الجابر بكل أوراقه منذ بداية المباراة لحسمها مبكراً وتخفيف الضغط النفسي والجماهيري على اللاعبين، بعد أن تراجعت مستويات الفريق في الآونة الأخيرة.

ويتطلع الفتح حامل اللقب إلى تحسين صورته ومسح آثار خسارته الأخيرة أمام الاتفاق عندما يستضيف الرائد.

كما يبحث التعاون عن ثلاث نقاط جديدة عندما يستقبل العروبة، والأهلي عن حلول ناجعة للخروج من أزمة النتائج التي عصفت به في المباريات الأخيرة عندما يستضيف نجران، ويتطلع الاتفاق إلى مواصلة عروضه ونتائجه الإيجابية التي حققها في الآونة الأخيرة عندما يحل ضيفاً على الفيصلي، والشعلة عن فوزه الأول في البطولة والهروب من ذيل الترتيب قبل فوات الأوان عندما يستضيف الاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات