يستهدف رد الاعتبار والحفاظ على فرص المنافسة

الأردن يترقب موقعة اليابان في تصفيات المونديال

يعيش الشارع الرياضي الأردني حالة من الترقب مع قرب موعد الموقعة التاريخية، المنتظر أن تجمع منتخب النشامى ونظيره المنتخب الياباني يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري، في الجولة السابعة من عمر الدور الحاسم لتصفيات المونديال.

حالة الترقب هذه وإن كانت طبيعية نظراً لأهمية المباراة والاستحقاق الذي يخوضه النشامى، إلا أن وقعه بات ملموساً من خلال ما تتداوله الجماهير في الأروقة الرياضية المختلفة وتتقدمها المنتديات الإلكترونية، نظراً لصعوبة المنافس وخطورته، وهو الذي سبق له وأن حقق نتيجة كبيرة على حساب الأردن في مباراة ذهاب هذا الدور، وبنتيجة تاريخية بلغت ستة أهداف نظيفة.

وينتظر أن يعلن عدنان حمد المدير الفني العراقي للنشامى يوم السادس عشر من الشهر الجاري، قائمة اللاعبين الذين سينخرطون في التحضيرات، وهي القائمة المتوقع أن لا تطرأ عليها تعديلات جذرية، حيث ينتظر أن يستدعي حمد ذات الأسماء التي ضمتها القائمة السالفة، والتي خاضت موقعة سنغافورة في أولى جولات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا.

أهداف المنتخب

وسيقارع المنتخب الأردني نظيره الياباني لغايتين، الأولى تتمثل في رد اعتباره على خسارة مواجهة الذهاب التاريخية، والثانية للحفاظ على فرصه في خطف احدى بطاقتي التأهل المباشرتين الى النهائيات، وبعدما شهدت السنوات الأخيرة وتحديداً منذ أن تولى عدنان حمد مهمة تدريب المنتخب الأردني، ارتفاعاً كبيراً في سقف تطلعات الجماهير الأردنية، والتي ترى أن فريقها الوطني يملك فرصة المنافسة وبقوة على التأهل إلى المونديال، بالرغم من الظروف الصعبة التي تعاني منها اللعبة في الأردن وخاصة على الصعيد المالي.

مسيرة الأردن

وكانت مسيرة الأردن في الدور الحاسم قد شابتها العديد من التداعيات والتقلبات الحادة، فبعدما استهل هذا الدور بالتعادل مع العراق في الجولة الأولى بهدف لمثله، كان يمنى بخسارة قاسية أمام اليابان في الجولة الثانية بستة أهداف نظيفة، قبل أن يسطر انتصاراً تاريخياً على استراليا في الجولة الثالثة بهدفين لهدف، ويخسر أمام عمان بعد ذلك بنتيجة (1-2) ثم العراق بهدف نظيف، ليخط اربع نقاط في رصيده.

ويحتل المركز الأخير على لائحة ترتيب المجموعة الثانية مقابل (13) نقطة لليابان متصدرة المجموعة الثانية، فيما استقرت كل من منتخبات استراليا والعراق وعمان في المراكز التالية برصيد (5) نقاط، علماً بأن المنتخب الياباني سيخوض موقعة النشامى القادمة وهو بحاجة إلى نقطة واحدة فقط لبلوغ نهائيات كأس العالم بصورة رسمية، حيث سيسعى بكل من أوتي من قوة لبلوغ هذا الهدف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات