نقل خليجي 21 إلى البحرين و22 في العراق

اسفر اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم بالاضافة الى اليمن والعراق الذي انعقد في الكويت امس برئاسة الدكتور الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي عن اسناد تنظيم خليجي 21 الى مملكة البحرين بدلا من البصرة العراقية التي ستقوم باستضافة خليجي 22 عام 2015 من اجل إكمال كافة المرافق.

واكد الفهد ان نقل البطولة الى البحرين ليس بسبب العامل الامني ولكن لمنح الاخوان في العراق الفرصة للاستعداد الافضل، كون لديهم الطموح والرغبة لاستضافة التجمع الخليجي بالاضافة الى اليمن، وقال: "لدينا الثقة بأن الاتحاد العراقي سيكون جاهزا في عام 2013 بنسبة 90% ولكن عام 2015 سيكون 100%.

واستند الفهد خلال المؤتمر الصحفي إلى مقولة رئيس الاتحاد الاماراتي محمد خلفان الرميثي بأن "دورة الخليج حياة"، مشيراً الى ان نقل الدورة من العراق الى البحرين لن يكون عرفا يتبع فيما بعد ولكن لظروف خاصة، مؤكدا ان الاجتماع المقبل الذي سيعقد في البحرين في يناير 2012 سيحدد الموعد المناسب لانطلاق خليجي 2013 بناء على رأي الجانب البحريني وارتباطاته بجانب مناقشة اقامة الالعاب المصاحبة ضمن دورة الخليج كما كان في السابق.

وجاء في البيان الذي نقله الشيخ طلال الفهد: "بعد دراسة التقارير التي قدمها الامناء العامون حول جاهزية الاتحاد العراقي لكرة القدم لاستضافة بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم 21 بالبصرة واستنادا الى التقارير التي قدمها الاتحاد العراقي حول الاستضافة فإن المؤتمر العام غير العادي لرؤساء الاتحادات يشيد بكافة الجهود والترتيبات التي يقوم بها الاتحاد العراقي لكرة القدم والجهات المسؤولة بالجمهورية العراقية الشقيقة وفي سبيل الاعداد الامثل لاستضافة بطولة كاس الخليج العربي لكرة القدم وتقديرا من المؤتمر العام غير العادي لكرة القدم لكل تلك الجهود ودعم منه لاستضافة مدينة البصرة العراقية لهذة البطولة الاستضافة المثلى مما سيتطلب مزيدا من الوقت بما يمكن البطولة من ان تظهر بازهي وانجح صورها

فقد قرر المؤتمر العام غير العادي لرؤوساء الاتحادات الخليجية بالاضافة الى اليمن والعراق ان تمنح استضافة بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم الثانية والعشرين الى الاتحاد العراقي لكرة القدم في عام 2015 سيحدد الوقت لاحقا على ان يستضيف الاتحاد البحريني لكرة القدم خليجي 21 باعتبار مملكة البحرين هي الدولة البديلة في ترتيب استضافة البطولة بناء على الطلب الذي تقدم به الجانب البحريني.

وفي هذا الصدد فإن المؤتمر العام غير العادي يؤكد ان اللجنة المشكلة من الامناء العامين ستقوم بدورها بمتابعه المهام المنوط بها لرفع التقارير الدورة الخاصة بتقديم جاهزية الاتحاد البحريني لاستضافة البطولة رقم 21 وكذلك بتقديم جاهزية الاتحاد العراقي لاستضافة خليجي 22 وفقا للمعايير والضوابط التي حددها المؤتمر العام حول استضافة الاتحادات لهذة البطولة كما يتقدم المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات بوافر الشكر للجهود التي بذلها الامناء العامون واللجنة المشكلة لمتابعة وتقيم جاهزية الاتحاد العراقي لاستضافة البطولة، متمنيا للجنة التوفيق في اداء مهامها للفترة القادمة، وفي الختام يسجل المؤتمر العام خالص الشكر للاتحاد الكويتي ممثلا برئيس الاتحاد الدكتور الشيخ طلال فهد الاحمد ومسؤولي الاتحاد والامانة العامة علي جهودهم المتميزة في انجاح هذا المؤتمر..".

تعليقات

تعليقات