الفروسية والجودو أمل الإمارات في أولمبياد باريس

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجدد طموحات أبناء الإمارات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية «باريس 2024»، المقرر إقامتها من 26 يوليو الجاري إلى 11 أغسطس المقبل. وتعد المشاركة الإماراتية في أولمبياد باريس، ثاني أكبر مشاركة في تاريخ الألعاب الأولمبية، بعد أولمبياد لندن 2012، كما تعد المشاركة في «باريس 2024»، من بين أكبر المشاركات التي تأهل فيها لاعبونا عن طريق حصد النقاط، حيث يمثل الإمارات في هذه النسخة 14 رياضياً ورياضية في 5 ألعاب الفروسية، والجودو، والدراجات، والسباحة، وألعاب القوى.

ويسعى أبناء الإمارات إلى تحقيق إنجازات جديدة لرياضة الدولة، خاصة في مسابقتي الفروسية والجودو، في المشاركة الـ 11 لرياضة الإمارات في تاريخ الأولمبياد. ويسعى منتخب الفروسية إلى اعتلاء منصة التتويج في مسابقة قفز الحواجز، والذي يضم كلاً من عبد الله حميد المهيري، وعبد الله المري، وعمر المرزوقي، وعلي الكربي، وسالم السويدي، وسيتم اختيار 4 منهم للمشاركة بصورة نهائية في الأيام المقبلة.

ويتطلع منتخب الجودو الذي يضم 5 لاعبين ولاعبة، إلى حصد أكثر من ميدالية في مشاركته الأكبر، والتي تضم نارمند بيان «وزن تحت 66 كغم»، وطلال شفيلي «وزن تحت 81 كغم»، وأرام جريجوريان «وزن تحت 90 كغم»، وظافر آرام «وزن تحت 100 كغم»، وعمر معروف «وزن فوق 100 كغم»، بجانب بشيرات خرودي في منافسات السيدات «وزن الخفيف تحت 52 كغم».

وتعد صفية الصايغ لاعبة منتخب الدراجات، أول إماراتية تتأهل إلى الأولمبياد في الدراجات، بعد حصدها النقاط المطلوبة عن جدارة، كما يشارك السباح يوسف راشد المطروشي في سباق 100 متر حرة، ومها عبد الله الشحي في سباق 200 متر حرة، فيما تشارك مريم محمد الفارسي، عداءة منتخبنا في سباق 100 متر ضمن منافسات ألعاب القوى.

معايير

وأكد أحمد الطيب، مدير وفد الدولة في أولمبياد باريس، أن دورة الألعاب الصيفية ستخضع لمعايير جديدة في الاستدامة، حيث ستكون القرية الأولمبية بلا تكييف. وتم خلال الاجتماع مع الوفود بحث الحلول المناسبة لضمان راحة اللاعبين، مشيراً إلى أنه رغم التحديات الكبيرة إلا أن أبناء الإمارات سيكونون على قدر التحدي، خاصة في رياضة الفروسية والجودو، اللتين ستكون الجاهزية فيهما أعلى للمنافسة، عطفاً على المستويات في السنوات الأخيرة لهذه المنتخبات، حتى وصولهم إلى التصنيف الذي يؤهلهم لاعتلاء منصات التتويج.

وأضاف الطيب لـ «البيان»، أن تحقيق الإنجاز في الأولمبياد مرتبط بعدة عوامل ومعايير، أبرزها التصنيف العالمي، إضافة إلى النتائج التي تحققت في البطولات الدولية، أو دورة الألعاب السابقة على المستوى القاري.

طموحات

بدوره، أكد ناصر التميمي، الأمين العام لاتحاد الجودو، أنهم يخوضون التحدي في أولمبياد باريس بطموح المنافسة، بعد تحقيق ميدالية في أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل 2016، خاصة في ظل تأهل 6 من أصل 7 لاعبين، بفضل تحقيق أرقام مميزة، وحصد ميداليات مهمة في البطولات الدولية، مشيراً إلى أن معسكر الإعداد للجودو ركز على الجانبين البدني والفني، تليها مرحلة التحضير الذهني والنفسي للأولمبياد، بعد ختام معسكر إسبانيا.

وأفاد التميمي لـ «البيان»، بأن طموح الجودو حصد أكثر من ميدالية، وهناك حالة من التفاؤل، خاصة أن لاعبي الجودو في الإمارات ينافسون دائماً على حصد الميداليات في مختلف البطولات، موضحاً أن الجودو يشارك لأول مرة بأكبر عدد من اللاعبين في تاريخ الأولمبياد، ويطمحون إلى رفع عدد المتأهلين في أولمبياد لوس آنجلس 2028، خاصة أن مشوار الإعداد بدأ في 2022، وبعد ضمان التأهل وحصد النقاط المطلوبة، تم التركيز على وضع خطة للمنافسة على الميداليات في الأولمبياد.

ثقة

من جهته، قال الدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الفروسية، إن هدفهم حصد ميدالية أولمبية لرد القليل من جميل الوطن، خاصة أن ثقتهم كبيرة بفرسان الإمارات بعد التأهل للأولمبياد، حيث ازدادت الثقة بعد توالي المشاركات الدولية، والإعداد بصورة جيدة في الفترة الماضية، موضحاً أن مشاركة المنتخب ستكون في فئة الفردي، بجانب فئة الفرق الذي سيتكون من 3 فرسان سيتم اختيارهم وفقاً للأكثر جاهزية من الفرسان الخمسة المشاركين في الأولمبياد، منوهاً بأن منافسات القفز على الحواجز تضم 20 دولة في الفرق و75 فارساً في فئة الفردي.

وأشار الهاجري، إلى أن المنتخب شهد تغييرات على مستوى الفرسان، حسب جاهزية الخيول التي سيشاركون فيها بالأولمبياد، لاسيما أن مسابقة القفز على الحواجز تعتمد بصورة كبيرة على الانسجام بين الفارس والخيل، حيث ساهمت المشاركات المميزة في أوروبا خلال الفترة الماضية على إعدادهم بصورة مميزة، مشيداً بالاهتمام الكبير والدعم المميز من الراعي الرسمي لفريق الإمارات من إسطبلات الشراع، برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، مالك ومؤسس إسطبلات الشراع.

ولفت الهاجري إلى أن فرسان الإمارات شرفوا رياضة الإمارات في مختلف المحافل الدولية، والثقة كبيرة بأن يتكلل هذا المشوار المميز بالنجاح لإسعاد قيادة وشعب الإمارات، خاصة أن هذه الرياضة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتاريخ وتراث الدولة.

مشاركة تاريخية

بدوره، أكد منصور بوعصيبة رئيس اتحاد الدراجات الهوائية، أن مشاركة صفية الصايغ تعتبر تاريخية، باعتباره التأهل الوحيد لبنت الإمارات في اللعبة منذ تاريخ تأسيس اتحاد الدراجات في عام 1974، مشيراً إلى أن صفية تمكنت من حصد النقاط المطلوبة في 2023، بعد المشاركة في السباقات التأهيلية المصنفة، لتحجز مكانها ضمن المتأهلات ضمن 90 لاعبة في سباق الطريق لمسافة 158 كلم، الذي ينطلق 4 أغسطس المقبل، مؤكداً أن الأولمبياد يضم صفوة أبطال العالم، ويسعون لتحقيق نتيجة مميزة، والتمثيل المشرف للإمارات، وبعد انتهاء اللاعبة من فترة الاختبارات في الجامعة، حرصت على خوض معسكرات وسباقات خارجية مع فريقها آي دي كيو الإماراتي.

وأضاف بوعصيبية لـ «البيان»، أن هذه البداية لتأسيس جيل جديد من اللاعبات، بالتعاون مع عدة جهات داعمة، من ضمنهم فريق الإمارات آي دي كيو المحترف، برئاسة مطر سهيل اليبهوني الظاهري، الذي يولي اهتماماً كبيراً بتطور الدراجين على مستوى الدولة، ما كان له بالغ الأثر في تحقيق نتائج مميزة على الصعيد الخارجي، منها فوز عبد الله جاسم بالميدالية الذهبية في سباق الفردي العام بالبطولة الآسيوية للطريق فئة تحت 23 عاماً في كازاخستان، بجانب زميله محمد المطيوعي، الحائز على الميدالية الفضية في السباق نفسه، وهو إنجاز تاريخي يحدث لأول مرة في تاريخ مشاركات الدراجات الإماراتية في البطولات الآسيوية للطريق، لافتاً إلى أنه في حال استمرار مجلس الإدارة الحالي لدورة جديدة، سيكون هناك مشروع لتأهيل لاعبات ولاعبين لأولمبياد لوس آنجلس 2028.

مستقبل

في السياق، قال فهد عبد الله بن جمعة، نائب رئيس اتحاد ألعاب القوى، إن العداءة الموهوبة مريم الفارسي والتي تشارك في سباق 100 متر ينتظرها مستقبل واعد، ويأملون أن تقدم مستويات مميزة في مشاركتها الأولى بالأولمبياد، بعد أن خاضت معسكرات إعداد خارجية، مشيراً إلى أن الاحتكاك في المحفل الرياضي الكبير سيكون مهماً لاكتساب الخبرة، لاسيما أنها بعمر 16 عاماً، ومن أبرز الإنجازات، حصولها على الميدالية الذهبية في البطولة الخليجية التي أقيمت بالإمارات، محطمة الرقم السابق في الدولة على مستوى الناشئين والشباب، والذي يعتبر قريباً من الرقم الذي تحقق على مستوى فئة السيدات.

Email