ختام بطولة الفنون القتالية المختلطة للناشئين بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت اليوم  منافسات البطولة الثامنة للفنون القتالية المختلطة للناشئين، في نادي شباب الأهلي بدبي وسط حضور جماهيري كبير وأداء لافت لمجموعة من المواهب الشابة من مختلف أندية وأكاديميات الدولة للفئات السنية بين 12 و17 عاماً.

وتعد البطولة ثالث بطولات رياضة الفنون القتالية المختلطة ضمن أجندة الموسم الرياضي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة، وشهدت مشاركة أكثر من 100 لاعب ولاعبة، للتنافس ضمن عدد من الفئات العمرية والوزنية المعتمدة من الاتحاد الدولي للعبة.

وأشاد سعادة محمد حميد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة بأجواء البطولة الحماسية واحترافية التنظيم، حيث خرجت بأرقى المواصفات العالمية، وثمن الإقبال الجماهيري الكبير الذي يعكس الانتشار الواسع لرياضة الفنون القتالية المختلطة على مستوى الدولة.

ووجه الظاهري الشكر إلى نادي شباب الأهلي دبي لاستضافته البطولة للمرة الثانية على التوالي وتوفير أفضل بيئة تنافسية للرياضيين المشاركين .

وقال إن البطولة تعكس مدى التزام الاتحاد بنشر وتطوير رياضة الفنون القتالية المختلطة وترسيخ مكانة الدولة عاصمة عالمية لها، وتوفير كافة الإمكانات لتطوير مهارات شباب الوطن وتأهيليهم بالشكل الأمثل للتميز في الاستحقاقات المقبلة .

وأضاف الظاهري:"توفر هذه البطولة خبرات كبيرة وتتيح للاعبين فرصة اختبار قدراتهم وتطوير إمكاناتهم البدنية والذهنية في بيئة تنافسية تضاهي البطولات العالمية وتساهم في تأسيس الجيل القادم من الأبطال القادرين على مواصلة مسيرة إنجازات الدولة في مختلف المحافل والبطولات الرياضية الإقليمية والعالمية".

ولفت إلى أن البطولة منصة نموذجية لمواصلة التحضير للاستحقاقات القادمة لا سيما بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين التي تنطلق الشهر القادم في أبوظبي، حيث تعتبر محطة مهمة لصقل مواهب أبنائنا وبناتنا من الرياضيين، وإعدادهم بالشكل الأمثل لتمثيل الوطن في الاستحقاق العالمي الكبير.

من جانبه قال محمد الحوسني عضو لجنة الفنون القتالية المختلطة في اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة:" يجري تطوير وتحسين بطولات الفنون القتالية المختلطة للناشئين على المستوى المحلي باستمرار، انطلاقا من أهميتها في توفير قاعدة صلبة لاختيار المواهب القادرة على تمثيل المنتخب الوطني والمحافظة على إنجازاته في المحافل الرياضية المختلفة وبالأخص بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة التي تستضيفها العاصمة أبوظبي في شهر أغسطس المقبل بعد أن حقّق  منتخبنا فيها المركز الخامس في مشاركته الثانية في نسخة العام الماضي وهو إنجاز غير مسبوق بالنظر إلى الفترة الزمنية التي تطورت بها هذه الرياضة في الدولة".

وأضاف:" شهدت هذه النسخة من البطولة زيادة في مشاركة اللاعبين بنسبة 27 %، ما يعكس الإقبال المتزايد على ممارسة اللعبة، والأهم من ذلك هو الارتفاع الملحوظ في مستوى المشاركين. لقد شاهدنا اليوم أداءً استثنائياً يعكس التزام اللاعبين والمدربين والأكاديميات بتطوير المهارات والارتقاء بالمعايير". 

بدوره قال أنطونيو إناشيو مدرب نادي شباب الأهلي:" حققنا العديد من المكاسب من المشاركة في البطولة خصوصا من الناحية الفنية. لقد تمكّن اللاعبون من تطبيق التقنيات التي تدربوا عليها في الفترة الماضية. ومنحت المشاركة لاعبينا فرصة الاحتكاك مع الخصوم المختلفين، وصقل مواهبهم واستدامة نموهم وتطورهم".

وقال اللاعب سعيد أحمد من أكاديمية أدما الذي حقّق ذهبية فئة الناشئين C وزن 57  كجم:"الفوز بالميدالية الذهبية شرف عظيم، وهو يعكس العمل الشاق والتدريب المستمر. حرصت على اتباع نهج فني يرتكز على دفاع قوي والبحث عن اللحظات المناسبة للهجوم. لقد منحني التنافس في هذه البطولة الثقة والخبرة التي أحتاجها للمنافسة في الاستحقاقات القادمة على أعلى المستويات".

بدوره قال اللاعب إبراهيم البلوشي الذي حقق ذهبية فئة الناشئين C وزن 67 كجم :" الحصول على الميدالية الذهبية يعني لي الكثير. عملت على تحسين تقنيات القتال الخاصة بي والحفاظ على هدوئي تحت الضغط. جميع النزالات التي خضتها اليوم مكنتني من استخراج كل طاقاتي وأنا متحمس للاستفادة من هذا الإنجاز في التحضير للبطولات المقبلة".

Email