عبدالله العرياني: عيني على «الذهبية الثالثة» في فرنسا

عبدالله العرياني يسعى إلى مواصلة الإنجازات | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبدالله سلطان العرياني بطلنا البارالمبي الذهبي أنه بدأ استعداداته لمغامرته الجديدة في دورة الألعاب البارالمبية باريس المقررة بين 28 أغسطس و8 سبتمبر المقبلين، بعد 4 مشاركات متتالية بدأت في بارالمبياد بكين 2008 ثم بارالمبياد لندن 2012 وريو دي جانيرو 2016 وطوكيو 2020، مشيراً إلى أنه تحضيراته المكثفة للدورة الجديدة انطلقت قبل شهر من الآن وأنه يتدرب لمدة 4 ساعات يومياً في مدينة العين من أجل الوصول إلى قمة الجاهزية والحفاظ على الميدالية الذهبية التي حققها في بارالمبياد طوكيو.

ويعد العرياني واحداً من أفضل الرياضيين في تاريخ الرياضة البارالمبية الإماراتية ويحفل سجله الرياضي بالعديد من التتويجات المحلية والدولية في رياضة الرماية، إضافة إلى 5 ميداليات في 3 مشاركات بارالمبية، منها ذهبيتان في مسابقة الرماية «سكتون» 50 متراً (هوائي)، حيث حصل على ذهبيته الأولى في منافسات الرماية بالدورة البارالمبية التي أقيمت في لندن عام 2012، وأحرز 3 فضيات في دورة ريو دي جانيرو 2016 وذهبية في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020.

وأوضح العرياني أنه يتطلع لمواصلة سجله الذهبي في مغامرته الجديدة بالرغم من قوة المنافسة من الرماة الصينيين والكوريين، مشيراً إلى أنه يبذل قصارى جهده للبقاء على القمة وتشريف رياضة الإمارات مرة أخرى في باريس، وقال: أتوقع أن تكون المنافسة على أشدها في باريس، خصوصاً من رماة الصين وكوريا الجنوبية، سأحاول تجهيز نفسي بالشكل المطلوب حتى أواصل حصد الميداليات، أدرك تماماً أن المهمة لن تكون سهلة ولكن بالاستمرار في العمل وبذل المزيد من الجهود سأتمكن من تحقيق أهدافي. وأضاف: مع دخولنا فترة آخر 75 يوماً عن انطلاق الدورة البارالمبية الجديدة، لا وقت للراحة، ولن أدخر أي جهد حتى أحقق تطلعاتي وأرفع علم دولتنا الحبيبة عالياً في باريس، ويجب أن أستلهم من إنجازاتي في لندن وريو دي جانيرو وطوكيو لحصد المزيد من الميداليات.

وكشف العرياني أن رياضة الرماية تتطلب، إضافة إلى التدريبات الجسدية والإعداد الذهني، اتباع نظام غذائي متوازن قبل التدريب والمباريات الرسمية، حيث يتوجب عليه تناول آخر وجبة قبل 4 ساعات من اللعب، لأن هناك بعض التفاصيل الدقيقة يمكن أن تؤثر في وضعية البندقية وثباتها بما فيها الدورة الدموية في الجسم وطريقة التنفس وغيرها، وقال إنه على سبيل المثال عندما يخوض تدريباً أو مباراة في التاسعة صباحاً فإنه يتوجب عليه تناول وجبة الفطور في الخامسة فجراً.

دعم

وأشاد العرياني بدعم القيادة الرشيدة للرياضة بشكل عام ورياضة أصحاب الهمم بشكل خاص، مؤكداً أن تألق أصحاب الهمم في الاستحقاقات الخارجية بفضل ما يحظون به من دعم مادي ومعنوي.

وشدد العرياني النقيب المتقاعد في وزارة الدفاع، على أهمية ممارسة الرياضة ودورها الكبير في دمج أصحاب الهمم في المجتمع وتحقيق السعادة من خلالها، كما أنها تشكل منفذاً للتغلب على التحديات وحصد الإنجازات، موضحاً أن الرياضة كانت الوسيلة التي أثبت من خلالها للجميع أنه قادر على تحقيق المستحيل وإثبات قدراته بعد أن تسبب حادث سير وقع أثناء عودته من رحلة قنص شتوية في الصحراء المتاخمة لمدينة العين في 2001، في تهتك في النخاع الشوكي للعمود الفقري، حال دون قدرته على المشي، لكنه واصل مسيرته من على كرسي متحرك، وشكل أول فريق على المستوى العربي في 2006 للمشاركة في البطولات الخارجية، محققاً العديد من النجاحات والإنجازات.

وحصد أصحاب الهمم 3 ميداليات في بارالمبية طوكيو جاءت عن طريق الثنائي المتألق عبدالله سلطان العرياني ومحمد القايد، حيث تمكن العرياني من حصد ذهبية البندقية السكتون لمسافة الـ 50 متراً في منافسات الرماية، وأضاف زميله محمد القايد فضية الـ 800 متر في منافسات الكراسي المتحركة، علاوة على ميدالية برونزية له أيضاً في سباق 100 متر للفئة نفسها.

Email