راشد العامري يهدي «العزم» لقب سباق محمد بن منصور للقدرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى راشد عامر العامري، إسطبلات العزم، لقب سباق كأس الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 100 كلم، الذي احتضنته قرية الإمارات العالمية بالوثبة، أول من أمس، بمشاركة 144 فارساً وفارسة من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية بالدولة، تنافسوا بقوة على الوصول لمنصات التتويج خلال المراحل الأربع للسباق، وظهر ذلك في الوصول بزمن متقارب إلى خط النهاية.

وفرض راشد العامري صدارته، على صهوة «بدوينا كريستيانا» منذ المرحلة الأولى وحتى الأخيرة مسجلاً زمناً قدره 3:27:12 ساعات، وجاءت في المركز الثاني بفارق 15 ثانية فقط، دايانا ياميلا على صهوة «أس ام جوانيتا» من إسطبلات الكمدة، وحل في الترتيب الثالث عمر محمد حارب على صهوة «أوريليو» من إسطبلات إنجاز بزمن قدره 3:27:45 ساعات.

تتويج

وتوج الفائزين في السباق عقب الإعلان عن النتيجة رسمياً، الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ راشد بن منصور بن زايد آل نهيان، بحضور مسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة، محمد الحضرمي مدير الفعاليات بالقرية، لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، وعدد من ملاك ومدربي الخيول وأطقم الإسطبلات المختلفة.بدوره، ثمن علي البلوشي مالك ومدرب الفرس الفائزة بالسباق، الاهتمام الذي تجده رياضة الفروسية من قبل القيادة الرشيدة، والدعم الذي يتوفر لها، معبراً عن سعادته بإحراز المركز الأول، وقال إن السباق شهد مشاركة نخبة الخيول والفرسان وإنه تميز بالقوة، وحالفنا الحظ في التقدم بالمرحلة الأولى، ونجحنا في المحافظة على الصدارة حتى نهاية السباق بجهد كبير من الفارس والفرس.

فيما وصف راشد العامري، السباق بالقوي، موضحاً أنه شهد منافسة ساخنة من أجل الفوز باللقب، ذاكراً أن الفرس أثبتت قوتها بالوجود في المقدمة منذ المرحلة الأولى، مشيراً إلى أن السباق تميز بالسرعة في المرحلتين الأولى والثانية.

شهد السباق عدد من البرامج الترفيهية المصاحبة الخاصة بالأطفال الذين استمتعوا بالأجواء الرائعة داخل قرية الوثبة مع تقديم الهدايا لهم من إدارة مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة.

طباعة Email