صراع ثلاثي في صدارة «أبوظبي إتش إس بي سي للغولف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اشتعلت المنافسة على لقب بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للغولف، التي تقام في نسختها الثامنة عشرة بملعب ياس لينكس للغولف بجزيرة ياس، وذلك في اليوم الثالث من منافسات البطولة.

ويسدل الستار غداً على منافسات البطولة، التي تعد الفعالية الافتتاحية لموسم سلسلة رولكس، والتي تضم خمس بطولات مميزة، ضمن جولة موانئ دبي العالمية في لعام 2023، إذ يبلغ إجمالي جوائز البطولة 9 ملايين دولار أمريكي.

ويشترك في صدارة الترتيب العام للبطولة ثلاثة لاعبين هم: الإيرلندي شين لوري حامل لقب نسخة 2019، والأسترالي مين وو لي، والإيطالي فرانشيسكو موليناري، إذ حقق الثلاثي 13 ضربة تحت المعدل، بعد منافسة قوية في اليوم قبل الأخيرة من البطولة.

ويتقدم الثلاثي المتصدر بفارق ضربة واحدة عن الإسكتلندي غرانت فورست، والفرنسي فيكتور بيريز، والسويدي سيباستيان سودربرغ بـ12 ضربة تحت المعدل، إذ يتطلع هؤلاء للصعود في حال أخفق أحد المتصدرين في جولة الأحد الأخيرة من البطولة، ما يعد بمواجهة حماسية وشرسة في نهائي البطولة على ملعب ياس لينكس.

وتبقى كل الاحتمالات في حصد اللقب واردة مع الجولة النهائية، التي تقام غداً الأحد، إذ يعد الفارق بين اللاعبين ضئيلاً، ويفصل بين ثلاثي الصدارة وصاحب المركز الخامس عشر ضربتين فقط تحت المعدل.

وسيحقق الفائز بثلاث بطولات سابقة بادريج هارينجتون، لقب البطل الأكبر سناً في تاريخ جولة دي بي ورلد العالمية، في حال فوزه في نهائي البطولة الحالية، ويأتي هارينجتون في المركز السابع، إلى جانب البولندي أدريان ميرونك، والإيطالي جويدو ميجليوزي والفرنسي أنطوان روزنر برصيد 11 ضربة تحت المعدل، بفارق ضربتين عن الصدارة.

من جهته أكد مين وولي على قوة المنافسة خلال النسخة الحالي من البطولة، وقال: «أعتقد أن التدريبات التي قمت بها خارج الموسم بدأت بجني ثمارها، وكذلك التغيير الذي قمت به على أسلوب اللعب الخاص بي، وهذا ما يجعل البطولة لهذا العام مميزة بشكل خاص بالنسبة لي، آمل أن تكون جولة الغد الأفضل للاستمرار في الصدارة».

ونجح شين لوري في تحقيق ضربة رائعة في الحفرة السادسة من مرة واحدة، وقال في تصريحاته عقب نهاية المنافسات، أمس: «حققت أرقاماً ممتازة، في تسديدة على بعد 162 ياردة حين كانت الرياح في صالحي. من الجيد أن أحقق التأهل خلال جولة اليوم في هذه الظروف الصعبة، وأن أعيد تصدري للنهائيات عند الحفر التسع الأخيرة».

طباعة Email