البيلاروسي فيخور بطل «الشارقة للطيران الشراعي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحولت النسخة الرابعة من بطولة الشارقة الدولية الرابعة للطيران الشراعي إلى مهرجان رياضي سياحي دولي يحفل بالكثير من الظواهر الرياضية والسياحية المثيرة، إلى جانب القدرات الفنية للطيارين المشاركين. وشهدت البطولة تنافساً مثيراً، وانحصر التنافس بين خمسة طيارين، وانفرد بالصدارة في نهاية الجولات الثلاث البيلاروسي يوهيني فيخور برصيد 14 نقطة، تبعه في المركز الثاني البلغاري ياسين نيشييف برصيد 15 نقطة، ثم الروسي ميلينيكوف ثالثاً برصيد 16 نقطة، ثم التركي أرتون بايراك رابعاً برصيد 22 نقطة، ثم الألباني بليراين براس برصيد 71 نقطة. ولعل أبرز ظواهر البطولة في يومها الثاني هو الحضور الجماهيري الكبير من المواطنين والمقيمين على حد سواء، وقد أحسنت اللجنة المنظمة صنعاً بتطبيق الخطوة «التبادلية» المعدة سلفاً بسبب شدة واتجاه الرياح.

وقال عبيد المنصوري مدير البطولة: يحق لكل طيار أن يقوم بتجربة واحدة فقط، كما يحق له بعدد خمس قفزات تحتسب له نتيجة أفضل ثلاث قفزات منها، وبهذا سوف تُستكمل اليوم القفزتان الأخيرتان، اللتان ستحددان هوية الفائزين رسمياً. وأضاف: لقد بذل فريق العمل اللوجستي بقيادة يوسف الشحي، رئيس لجنة العلاقات العامة باتحاد الرياضات الجوية ولجنة الحكام، جهداً مضافاً بسبب تنفيذ الخطة التبادلية، وهذا يحسب لهم. وواصل: كما بذل عبدالله مراد،، وعبدالرحمن أحمد، وطاهر حسن، وعبيد إسماعيل، وسعيد الهاشمي، وإسماعيل الحوسني، وعبيد المنصوري، وموراس عمر، جهوداً كبيرة مع اللجنة المنظمة من أجل نجاح الحدث.

بدوره، أشاد الكوري شانغ إل شوي، سكرتير عام الاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية، الذي يشهد البطولة للمرة الثانية، بما شاهده من إمكانات وتسهيلات، ومن موقع متميز ورائع.

وأعربت المتسابقة السعودية نهال الهلال عن سعادتها بوجودها في الإمارات، واعتزازها بمشاركتها بصفتها عنصراً نسائياً خليجياً في البطولة، ولأول مرة في الإمارات.

طباعة Email