انطلاقة قوية لـ«دولية الشارقة للطيران الشراعي»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تفوق الطيارون على سرعة الرياح وشدتها ليقدموا بداية قوية وناجحة في اليوم الأول من فعاليات النسخة الرابعة من بطولة الشارقة الدولية للطيران الشراعي، التي انطلقت بمنطقة جبل الفاية بالشارقة، بمشاركة نخبة من أفضل الطيارين المصنفين عالمياً. وأجمع الخبراء والمشاركون على أن مكان إقامة البطولة شكّل خلفية جيدة للطيارين، وأضفى البهجة على الجمهور والطيارين على حد سواء.

وأعرب يوسف حسن الحمادي، نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية مدير اللجنة المنظمة العليا للبطولة، عن سعادته الغامرة بالبداية الطيبة التي شهدها الافتتاح، وأشار إلى أن هذا التجمع، الذي يضم نخبة من الطيارين من الجنسين يمثلون 20 دولة، معظمهم من قائمة أفضل 20 طياراً مصنفاً على مستوى العالم، يدل على أن البطولة اكتسبت شهرة ومكانة كبيرتين محلياً وإقليمياً وعالمياً، وأصبحت قبلة لكل عشاق اللعبة، وفي مقدمة روزنامة الاتحاد الدولي للعبة. كما وجّه الحمادي الشكر لمجلس الشارقة الرياضي على دعمه ومتابعته البطولة كل عام.

بدوره، أعلن يوسف المازمي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للرياضات الجوية نائب مدير اللجنة المنظمة للبطولة، عن وجود نية لإقامة بطولة العالم للرياضات الجوية في هذا المكان المميز، الذي يتسم بسهولة الطيران وعوامل الأمن والأمان حتى في حالة وجود أخطاء للطيارين.

وأشاد المازمي بانطلاقة البطولة، وقال إنها أفضل من سابقتها؛ لأسباب عديدة، منها مشاركة أبطال عالميين من دول مختلفة، ومشاركة العنصر النسائي للمرة الأولى، والتحضيرات والتجهيزات التي سبقت البطولة.

وأعرب صادق عبدالله الجبران، المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للطيران الشراعي، عن سعادته بالمشاركة في البطولة، وسط منافسات قوية من مختلف دول العالم، مؤكداً أن اختيار هذه المنطقة لإقامة البطولة كان محفزاً للطيارين على تقديم أفضل ما لديهم من أداء.

مشاركة

من جهته، أعرب المهندس صادق عبدالله الجبران، المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للطيران الشراعي، عن سعادته بمشاركة الطيارين السعوديين في البطولة، مشيراً إلى أن المنتخب استعد بشكل مكثف في سلوفينيا، وشارك في بطولة هناك واحتل المركز الثالث، كما شارك في بطولة آسيا في كازاخستان واحتل المركز الثالث، كما أن الاتحاد بصدد استضافة بطولة العالم السوبر لمدة ثلاث سنوات مقبلة. وأوضح أن مكان إقامة البطولة رائع بمعنى الكلمة، واختيار موفق، لأنه يحفز الطيارين على تقديم أفضل أداء، كما أن التنظيم رائع، والإمكانات والتسهيلات أكثر روعة، ويشارك نخبة من الـ«توب توينتي» أفضل 20 طياراً، ونتمنى أن تكتمل فرحتنا بأن تسهم الرياح معنا في هذه السيمفونية الرائعة. كما أشار الجبران إلى أن هناك عدداً كبيراً من الطيارين الرجال، إلا أن هناك أربع طيارين من العنصر النسائي، تشارك إحداهن في البطولة الحالية، بينما هناك ثلاث لاعبات يتم إعدادهن للبطولات المقبلة.

طباعة Email