الخوري: نادي أبوظبي لعب دوراً مهماً في نهضة اللعبة تنظيمياً وفنياً

105 لاعبين يتنافسون في كأس رئيس الدولة للشطرنج

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أول من أمس بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للشطرنج في نسختها الـ29 بمركز الأعمال (أدنوك) بأبوظبي، بمشاركة 105 من نخبة لاعبي الإمارات، أبطال الفئات السنية للرجال والسيدات يمثلون 17 نادياً، وتم توزيع المشاركين إلى أربع فئات هي الرجال والناشئين والسيدات والفتيات، وينظم البطولة نادي أبوظبي للشطرنج والألعاب الذهنية، بإشراف اتحاد اللعبة، وتستمر فعالياتها حتى الجمعة المقبل 23 من الشهر الحالي.

وأعطى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، شارة البداية بالضغط على ساعة الطاولة الأولى، بحضور حسين عبدالله الخوري رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج، وتريم مطر تريم رئيس اتحاد الشطرنج وأعضاء مجلسي إدارة الاتحاد والنادي، وعدد من رؤساء الأندية بالدولة.

وقدم حسين عبدالله الخوري التهنئة باليوم الوطني الـ51 للدولة إلى قيادة وشعب الإمارات، مرحباً بالجميع في افتتاح البطولة التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الغالي على قلوب الجميع، وقال: تأسس اتحاد الإمارات للشطرنج عام 1976، ومنذ ذلك الحين تدرجت لعبة الشطرنج وارتقت إلى العالمية، وحصل أبناء الدولة على بطولات عالمية وألقاب مميزة، لتسجل لعبة الشطرنج أول إنجاز عالمي في تاريخ الدولة في كل الألعاب الرياضية، بحصول سعيد أحمد سعيد على بطولة العالم للشطرنج للناشئين 1979، ليتوالى بعدها صعود لاعبي الشطرنج على منصات التتويج العالمية منهم على سبيل المثال لا الحصر سالم عبد الرحمن وروضة عيسى السركال.

 وكانت فقرات حفل الافتتاح استهلت بالنشيد الوطني، وأعقبه فيلم قصير لطلاب وطالبات أكاديمية زايد، ثم قدم حسين عبدالله الخوري لوحة شطرنج تذكارية إلى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، بينما شهد اليوم الأول منافسات الجولة الأولى للرجال والناشئين، وانطلقت في اليوم الثاني بطولة السيدات.

وشهدت الجولة الأولى لفئة الرجال التي يشارك فيها 30 لاعباً من النخبة، خسارة عمار السدراني لاعب المنتخب الوطني وحامل اللقب أمام حمد عيسى البلوشي، بينما خلت الجولة من التعادلات، وكذلك الحال في بطولة الناشئين.

طباعة Email