صراع في السباق الرئيس الأول لـ«زوارق فورمولا 1» اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد مياه بحيرة خالد في الشارقة اليوم، صراعاً محتدماً متوقعاً للفوز بلقب السباق الرئيس الأول للجولة الختامية لبطولة العالم للزوارق السريعة «مونديال الفورمولا 1»، والذي يشكل أهمية كبيرة جداً قبل الحسم الرسمي في السباق الرئيسي الثاني بعد غدٍ في ختام الحدث العالمي الكبير.

وانطلقت منافسات «مونديال فورمولا الزوارق » الشارقة، بإقامة سباق السرعة الأول، مساء أمس، وحصل فيه زورق فريق أبوظبي رقم 6 بقيادة شون تورنتي على الوصافة، بزمن وقدره 47.92 ثانية، خلف صاحب المركز الأول، جوناس اندرسون، قائد زورق الفريق السويدي رقم 1 بزمن وقدره 47.64 ثانية.

فيما حل ثالثاً زورق الفريق الفرنسي رقم 7 بقيادة فيليب شيب بزمن وقدره 48.07 ثانية، فيما خرج زورق فريق أبوظبي رقم 5 بقيادة ثاني القمزي، من «التصفية» الثانية لتعرضه لعطل في البطارية، ليحل القمزي سابعاً.

السباق الرئيس

ورغم أن فريق أبوظبي، يقف بقوة على قمة الترتيب العام لفرق السباق الرئيس، من خلال الزورق رقم 6 بقيادة شون تورنتي برصيد 64 نقطة، ومطارده الزورق رقم 5 بقيادة ثاني القمزي بـ 55 نقطة، إلا أن ذلك لا يعني عدم وجود منافسة شرسة، في ظل الآلية الجديدة المطبقة حالياً للظفر باللقب، والتي تتمثل في توزيع السباق الرئيس كما سباق السرعة، إلى جولتين، ما يعني إمكانية دخول منافسين آخرين إلى حلبة الصراع على اللقب في حال حصدوا نقاطاً أكثر خلال جولتي اليوم وبعد غدٍ.

ويبدو الأمل قائماً وإن جاء ضئيلاً في المنافسة على لقب السباق الرئيس، أمام صاحب المركز الثالث في الترتيب العام، الزورق السويدي رقم 1، بقيادة حامل اللقب، جوناس آندرسون برصيده الحالي البالغ 46 نقطة، وصاحب المركز الرابع، فريق الشارقة بزورقه رقم 12 بقيادة فرديناند زيندبيرجن بـ 34 نقطة.

ويشارك في السباق الرئيس الأول لـ «مونديال فورمولا» الشارقة اليوم، 18 زورقاً تمثل 9 فرق من 10 جنسيات، هي، الإمارات وفرنسا والبرتغال وإنجلترا وفنلندا وأمريكا وهولندا وبولندا وإيطاليا والسويد.

مسار

ويقام السباق الرئيس الأول لـ «مونديال فورمولا» الشارقة اليوم، على مسار مشابه للمسار الذي تقام من خلاله الجولة في بحيرة خالد، وبطول 2057 متراً على امتداد 5 بوابات هوائية، أطولها تقع بين البوابتين رقم 2 و3 بطول 585 متراً، فيما تبلغ المسافة بين البوابتين رقم 3 و4 ما مجموعه 537 متراً، ليكون مسار جولة الشارقة الختامية لبطولة العالم للزوارق السريعة، من بين المسارات الطويلة ذات السرعات العالية في سباقات هذا الموسم، ما يجعل فرصة تجاوز وعبور الزوارق الطامحة للزوارق المتصدرة، ممكناً جداً لحصد النقاط، والدخول في دائرة التنافس على اللقب.

صعوبة

وأشار جمعة القبيسي، «راديو مان»، النجم الإماراتي ثاني القمزي، إلى أن السباق الرئيس اليوم، لا يخلو من صعوبة، مشدداً على أن القمزي اقترب كثيراً من معانقة اللقب أكثر من مرة، خصوصاً في العام 2018، إلا أن عطلاً مفاجئاً في زورقه، حال دون صعوده إلى منصة التتويج، متمنياً أن يُوفق القمزي في حصد لقبه الشخصي الأول بعد أكثر من عقدين من الانتظار.

طباعة Email