مشروع إماراتي على طاولة «عالمي اللاعبين القادة»

عمر الشامي مستعرضاً مميزات المشروع خلال المؤتمر | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم لاعب الأولمبياد الخاص الإماراتي عمر الشامي ومرافقه محمود صالح خطة مشروع للمشاركة في المؤتمر العالمي للاعبين القادة الذي يقام موازياً للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في برلين 2023، التي تقام بمشاركة 7000 لاعب ولاعبة يمثلون 190 دولة يتنافسون في 26 رياضة أولمبية. ويشهد المؤتمر العالمي للاعبين استعراض 60 مشروعاً، وتشارك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ 10 مشاريع من الإمارات، ومصر، ولبنان، والأردن، والبحرين، وعمان، والمغرب، وتونس، والكويت.

وتتركز ملامح المشروع الإماراتي على إنشاء نواد موحدة في 20 مدرسة ESE من أجل تحسين المهارات القيادية للاعبين والشركاء وأيضاً على إنشاء أندية موحدة عبر مدارس أبوظبي العامة من أجل جمع الطلاب والأفراد بشكل فعال، ونشر الاندماج الاجتماعي وتنمية المهارات.

هدف

وأوضح عمر الشامي في عرضه للمشروع خلال الاجتماع الإقليمي للاعبين القادة والمقام حالياً في القاهرة أن المشروع يستهدف نشر الوعي في المدارس المختارة من ESE حول أهمية الأندية الموحدة، ومساعدتها في إنشاء هذه الأندية. وأكد أنه تم التنسيق مع مؤسسة مدرسة الإمارات للتعليم المدرسي لتحديد المدارس للمشاركة في التدريب، حيث يصل العدد الإجمالي لمدارس البنين إلى 9 مدارس و11 مدرسة للبنات، كما بلغ عدد المعلمين 40 معلماً، وذلك في جميع أنحاء أبوظبي.

وأشاد المشاركون في الاجتماع المقام في القاهرة بفكرة المشروع. ويشارك في الاجتماع كل من كريستينا رودريجيز مسؤولة برنامج اللاعبين القادة من الأولمبياد الخاص الدولي ونيبال فتنوني مدير عام المبادرات بالرئاسة الإقليمية ونهى جاب الله مدير برامج اللاعبين القادة.

طباعة Email