قوارب التجديف تتسابق في قناة دبي السبت

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد قناة دبي المائية يوم السبت المقبل إقامة منافسات سباق دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً «الجولة الثانية من بطولة دبي 2023-2022»، التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ضمن روزنامة فعاليات الموسم الرياضي البحري الحالي.

ويحتل السباق المرتقب أهمية كبيرة عند الملاك والنواخذة والبحارة كونه يمثل المحطة الثانية والختامية من بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً التي تؤهل نتائجها أفضل 20 قارباً في الترتيب العام للمشاركة في أغلى البطولات كأس آل مكتوم والذي يحتفل في هذه المرة بالنسخة رقم 26.

وكان نادي دبي الدولي للرياضات البحرية قد نظم بنجاح في شهر أكتوبر الماضي منافسات الجولة الأولى من بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً التي شهدت إقامة شوطين الأول لقوارب الفئة المحلية والثاني الفئة المفتوحة والتي جمعت قوارب الأشقاء من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وفرق المؤسسات.

تأكيد

وأكد محمد سيف المري مدير إدارة الشؤون الرياضية بالإنابة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن اللجنة المنظمة بدأت التحضيرات لتنظيم السباق المرتقب والتنسيق مع الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية لإنجاح الحدث الذي يتوقع أن يشهد مشاركة كبيرة نظراً لأهمية السباق الذي يؤهل إلى أغلى بطولات قوارب التجديف 30 قدماً كأس آل مكتوم. وأوضح المري أن عملية التسجيل للمشاركة في السباق بدأت وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل قبل يوم من موعد السباق فيما سيعقد اجتماع تنويري بين اللجنة والمتسابقين يوم بعد غد لشرح التعليمات والرد على الاستفسارات مشيراً إلى أن إجراءات الفحص الفني والقرعة ستسبق بداية السباق يوم السبت كالمعتاد.

وكان طاقم القارب «العاصفة» قد فاز بالمركز الأول في الشوط المحلي لسباق الجولة الأولى من بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً بينما حصد لقب شوط «الفئة المفتوحة» قارب مملكة البحرين «كي إتش كي»

ويحرص نادي دبي الدولي للرياضات البحرية منذ تأسيس هذه الفئة على نشرها على أوسع نطاق وتشجيع أبناء الدولة والمهتمين بها على ممارستها حيث أضاف الكثير من الشروط التي تسهل المشاركة فتحقق الإقبال المطلوب والذي عكس حب أبناء الإمارات لإحياء ماضي الآباء والأجداد بل تخطت هذه السباقات حدود الدولة لتشمل دول المنطقة.

طباعة Email