«دولي الغولف» ينظم دورة تقييم الأندية واللاعبين

مشاركة كبيرة في الدورة الدولية | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم الاتحاد الدولي للغولف (R&A) وجمعية الغولف الأمريكية، بالتعاون مع الاتحاد الإماراتي للعبة، في نادي «إلس» بدبي، دورة خاصة لتقييم الأندية وأداء اللاعبين في الأندية.

وأطلق الاتحاد الدولي (R&A) وجمعية اللاعبين المحترفين الأمريكية، في يناير 2020، معايير جديدة لتصنيف اللاعبين (الهانديكاب) والأندية، تهدف إلى توفير معايير موحدة عالمياً لجميع لاعبي الغولف، ونظام عالمي لتصنيفات الدورات التدريبية.

وحضر الدورة التي امتدت على مدار يومين، 15 من مندوبي الاتحادات والجمعيات من الإمارات، وقطر، وسلطنة عمان، ومصر، وباكستان، البحرين، والأردن، وموريشيوس، ومثل اتحاد الإمارات للغولف، مدير العمليات والتسويق روبرت فيلا، ومساعدة عمليات الغولف في الاتحاد كريستينا بيرتوفيشي، ومساعد مدير الخدمات في نادي خور لليخوت والغولف توماس هول.

معايير

وجاءت الدورة في دبي، وفقاً للمعايير الدولية الجديدة، وخلصت إلى تقييم درجة صعوبة الملاعب من خلال مسار حفرها الـ 18، وربطها بتقييم الـ (هانديكاب) للاعبين من الفئة الدنيا (صفر بار) و(البوغي) من أصحاب الضربات فوق المعدل.

وذلك من خلال احتساب هذا الرقم بناءً على صعوبة وطول المسارات التي يخوضها اللاعبون في المسطحات الخضراء لملاعب الغولف أثناء المنافسات، وتحديد نسبة الصعوبة بناءً على عدد الضربات التي يحتاجها لإدخال الكرات في الحفر.

تطوير

وقال روبرت فيلا مدير العمليات والتسويق في اتحاد الغولف الإماراتي، «من المهم بالنسبة لنا في المنطقة، مواصلة عمليات تطوير اللعبة، إذ مثلت الدورة وسيلة رائعة لتوحيد صناعة الغولف في المنطقة، مع إتاحة الفرصة لتعلم مهارات جديدة، خصوصاً أن غالبية الملاعب في الدولة والمنطقة لديها حالياً نظام تقييم مؤقت».

وأضاف: «يحرص اتحادنا، على مواصلة الارتقاء بالمعايير إلى المستويات الدولية، ومن هنا تأتي أهمية الدورة التي تم تضمينها التصنيفات العالمية الحديثة على صعيدي الدورات والملاعب واللاعبين».

ويعد امتلاك «هانديكاب» أو تصنيفاً في لعبة الغولف شرطاً أساسياً لممارسة اللعبة .

طباعة Email