شرطة دبي تشارك في سباق الألف ميل للسيارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة بإدارة الشرطة السياحية، في سباق الألف ميل «Miglia 1000»؛ السباق الأقدم والأجمل عالمياً للسيارات الكلاسيكية، الذي يقام للمرة الأولى خارج إيطاليا منذ انطلاقه في عام 1926، وتستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مشاركة شرطة دبي بدورياتها الأمنية السياحية والفرقة الموسيقية في حفل انطلاق السباق بدبي، وبدوريتي «أودي» و«ألفا روميو» في سباق الألف ميل.

وأكد اللواء جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، أن مشاركة الشرطة في هذا الحدث العالمي، خصوصاً مع استضافة دولة الإمارات للسباق، وهي المرة الأولى التي يقام فيها خارج إيطاليا، وهو ما يعد إنجازاً مهماً، نظراً لأهميته واستقطابه للمشاهير ومحبي السباقات والسيارات الكلاسيكية للمشاهدة والمشاركة على حد سواء، وهو إثبات إضافي على ما حققته الدولة وإمارة دبي من سمعة ريادية عالمية في استضافة كبرى الأحداث والفعاليات الدولية.

من جانبه، قال العميد خلفان الجلاف، مدير إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، إن استضافة الدولة للسباق عموماً وحرص شرطة دبي على المشاركة يعكس قيم التواصل الحضاري، ويؤكد على قيم التسامح والحوار والتلاقي وتبادل الثقافات بين الشعوب، خصوصاً وأن السباق يعد الأشهر في العالم، ويحرص المشاهير وأعلام رياضة السيارات والهواة على الحضور والمشاركة، ما يجعل منه منصة دولية جاذبة ومحركاً حيوياً لقطاعات الضيافة والسياحة والخدمات والسيارات.

بداية

وانطلق السباق من نادي خور دبي للغولف، بحضور لورينزو فانارا السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات، ومارتن هالدر-الرئيس التنفيذي، لشركة أوكتانيوم إكسبيرينسز، الشركة المنظمة للسباق في دبي، وعدد من المشاركين من كبار الشخصيات من عالم الفن والأعمال والرياضة، الذين يجمعهم شغفهم وحبهم للسيارات الكلاسيكية.

ويتمثل خط سير السباق من دبي وصولاً إلى إمارة الفجيرة، ثم إمارة رأس الخيمة، يليها إمارة أم القيوين ثم إمارة عجمان ثم إمارة الشارقة، ويعود إلى إمارة دبي منطلقاً نحو العاصمة أبوظبي، بمشاركة دوريات أمنية سياحية من شرطة دبي ودوريات من القيادات الشرطية على مستوى الدولة، وملاك السيارات الكلاسيكية من محبي اقتنائها.

وأكد النقيب شهاب أحمد السعدي، رئيس قسم الدوريات الأمنية السياحية في إدارة الشرطة السياحية، سعادتهم بهذه المشاركة، موضحاً أنها الاستضافة الأولى للسباق في الدولة، لكنها المشاركة الثانية لشرطة دبي، وذلك بعد مشاركتهم العام الماضي في إيطاليا بكل مراحل السباق بدورية مرسيدس إس إل إس، منوهاً بأهمية الحدث في تعزيز سمعة الإمارة والدولة عالمياً.

طباعة Email